شريط الأخبار

تشديد إجراءات التفتيش على معابر ومداخل مدينة القدس

09:13 - 17 حزيران / مايو 2010

تشديد إجراءات التفتيش على معابر ومداخل مدينة القدس

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

شدّد جنود الاحتلال الإسرائيلي اليوم، إجراءات التفتيش على المعابر والحواجز العسكرية الثابتة على مداخل مدينة القدس المحتلة دون أسباب تذكر.

وقال شهود عيان إن جنود الاحتلال على الحاجز العسكري الثابت قبالة قرية جبع الواقع بين معبر قلنديا شمالا، وقرية حزما شمال شرق القدس يستخدمون إجراءات تفتيش بطيئة جدا، وحسب أمزجتهم، يتم خلالها تطيل حركة السير من وإلى بلدة الرام ومدينة رام الله وبالعكس.

وأكدوا أن صفاً طويلاً من المركبات والسيارات ينتظر على طرفي الحاجز بانتظار انتهاء إجراءات التفتيش الاستفزازية والمتعمدة.

وعبّر السائقون عن احتجاجهم على هذه الإجراءات من خلال إطلاق العنان لأبواق مركباتهم.

يُذكر أن هذا الحاجز أقامته قوات الاحتلال لمنع السيارات الإسرائيلية من الدخول إلى المناطق المُصنفة (أ)، لكنها اتخذته حاجزاً للتحكم بحركة المواطنين من جنوب القدس والضفة إلى شمالها وبالعكس.

وفي معرض الاستفسار عن أحوال مداخل القدس الأخرى، أكد مواطنون أن معبر قلنديا العسكري، شمال مدينة القدس المحتلة، يشهد ازدحاما شديداً بالسيارات والمركبات، بالإضافة إلى طوابير طويلة من المواطنين تنتظر إجراءات التفتيش الالكترونية.

وأكدوا أن مسلكيْن فقط يعملان من أصل خمسة مسالك؛ الأمر الذي أدى بعشرات المواطنين إلى اللجوء لمعبر حزما شمال شرق المدينة؛ حيث الإجراءات تكون أسهل بفعل استخدام المعبر من قبل المقدسيين والإسرائيليين، رغم ما يخضع إليه المقدسيون من إجراءات تفتيشٍ خاصة.

يُذكر أن إجراءات التفتيش المزاجية لجنود الاحتلال تدفع بالكثير من المواطنين إلى التأخٌر عن مراكز أعمالهم والطلبة عن مدارسهم ومعاهدهم؛ الأمر الذي دفع بالكثير إلى الخروج من منازلهم قبل الوقت بكثير لضمان الوصول في الوقت المناسب، فيما يُفسّر البعض هذه الإجراءات بأنها عنصرية وتحاول من الناحية النفسية دفع الكثيرين من حملة الهوية المقدسية 'الزرقاء' للتفكير ألف مرة قبل دخول المدينة.

انشر عبر