شريط الأخبار

القائد الخامنئي: تقارب الدول المستقلة سبيل لتغيير الروابط الظالمة في العالم

09:07 - 17 تشرين أول / مايو 2010

القائد الخامنئي: تقارب الدول المستقلة السبيل الوحيد لتغيير الروابط الظالمة في العالم

فلسطين اليوم : طهران

اعتبر قائد الثورة الإسلامية في إيران علي الخامنئي أن التقارب بين الدول المستقلة يعد السبيل الوحيد لتغيير الروابط الظالمة للغاية في العالم.

وأفاد الموقع الإعلامي لمكتب القائد الخامنئي أن تلك التصريحات جاءت لدى استقباله بالأمس الرئيس البرازيلي الذي يزور طهران للمشاركة في قمة الدول الأعضاء في مجموعة 15 التي تبدأ أعمالها اليوم الاثنين.

وأشار الخامنئي في هذا اللقاء إلى المواقف التقدمية والمستقلة التي تعتمدها الحكومة البرازيلية إزاء القضايا العالمية، مشدداً على أن التعاون بين الدول وتعزيز علاقاتها مع بعضها يعد السبيل الوحيد لتغيير الظروف الظالمة التي تسود الروابط الدولية.

وقال: " إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وانطلاقا من هذه المبادئ ترحب بالتعاون مع البرازيل في الشؤون الثنائية والقضايا الدولية ".

وشدد الخامنئي على أن القوى السلطوية وعلى رأسها أمريكا لن ترضى التعاون وتعزيز العلاقات بين الدول المستقلة التي تؤدي دورا فاعلا في القضايا العالمية، وخاطب الضيف البرازيلي قائلا "‌إن النموذج البارز لهذا الموضوع هو الضوضاء الذي اعتمده الأمريكان بشأن زيارتكم إلى إيران ".

وأعرب سماحته عن اعتقاده بأن الكثير من الدول التي تم تهميشها طوال القرنين الأخيرين بفعل القوى الاستكبارية بإمكانها أداء دورها الفاعل، مؤكدا أن أمريكا التي لا تطيق رؤية مثل هذا الموقف لن تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذه الدول.

وتابع سماحته قائلاً " إن النموذج لهذا الوضع هو التعامل الذي اعتمدته أمريكا ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية طوال العقود الثلاثة المنصرمة إلا أننا نعتقد بأن النصر سيكون حليف الجانب الذي يتخذ الحق ويواصل الاستقامة في هذا الطريق " .

وشدد قائد الثورة الإسلامية على أن الشعب الإيراني ازداد قوة وصلابة طوال العقود الثلاثة الماضية أمام أمريكا بفضل صموده ولن يصاب بالوهن والضعف أبدا.

و قال الخامنئي: "إن القوى الاستكبارية لن ترضي بحقها وحدودها أبدا ولن تكف عن الاستمرار في العدوان ما لم تواجه الصمود الذي يجبرها على ذلك ".

انشر عبر