شريط الأخبار

ميتشل يعود للمنطقة اليوم وإسرائيل تستقبله بمخطط لتغيير معالم القدس القديمة!

08:12 - 17 حزيران / مايو 2010

ميتشل يعود للمنطقة اليوم وإسرائيل تستقبله بمخطط لتغيير معالم القدس القديمة!

فلسطين اليوم : رام الله – القدس المحتلة

تستقبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي زيارة المبعوث الأميركي جورج ميتشل إلى المنطقة ببحث مخطط ضخم لتغيير المعالم التاريخية في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى المبارك.

وتأتي زيارة ميتشل الجديدة للمنطقة اليوم الاثنين، بعدما غادرها قبل أسبوع تقريباً، لمتابعة انطلاق المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية غير المباشرة، عقب موافقة الجانبين عليها، فيما أشارت مصادر مطلعة إلى لقاء متوقع لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بميتشل غداً.

كما وتأتي زيارة المبعوث الأميركي للمنطقة في ظل "مخطط إسرائيلي لتغيير معالم البنية التاريخية في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى المبارك"، وفق قول مدير دائرة الخرائط والمساحة في بيت الشرق في القدس المحتلة خليل التفكجي.

وأضاف التفكجي أن "المخطط الأول يهدف إلى إقامة موقف حافلات وموقف تجاري خارج باب المغاربة في موقع استولى عليه الاحتلال الإسرائيلي العام 1990 وضمن مساحة تبلغ 4 دونمات، حيث تم آنذاك الكشف عن منطقة أثرية أموية تشكل جزءاً من دار الإمارة الأموية التي تقع بالقرب من منطقة جنوب الأقصى".

وأوضح أن "المخطط الإسرائيلي يهدف إلى جلب 10 ملايين سائح وحاج يهودي إلى منطقة حائط البراق العام 2020، عقب تهيئة البنية التحتية اللازمة لذلك، من خلال تسهيل عملية التنقل بين حائط البراق والجانب الغربي من القدس المحتلة".

وأشار إلى أن "تجهيز عملية التنقل ستتم من خلال إقامة مشروع قطار وسكك حديدية ومصاعد عند حارة اليهود وحائط البراق وتوسيع ساحة حائط البراق، وذلك بعدما هدموا قبل سنتين منازل عند الساحة وجدت فيها آثار تعود للمرحلة الرومانية البيزنطية وتشكل امتداداً لباب العمود".

ولفت إلى أن "المخطط يتضمن أيضاً إقامة الكنس ومراكز شرطة، بهدف تغيير جذري للبنية التاريخية والتحتية في البلدة القديمة ولحائط البراق، ووضع بصمات الاحتلال الإسرائيلي وطمس الهوية العربية الإسلامية، في إطار ما يسمى "الحوض المقدس" والتاريخي".

واعتبر التفكجي أن "الإعلان عن المخطط في ذلك الوقت يشكل رسالة إسرائيلية إلى جهود المفاوضات غير المباشرة".

وكانت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث قد اعتبرت مخططات الاحتلال البناء في محيط المسجد الأقصى، إعلان حرب مجنونة وهستيرية على المسجد والمدينة المقدسة.

انشر عبر