شريط الأخبار

صحيفة مصرية: القاهرة قررت وقف كل اتصالاتها بـ"حماس"

07:50 - 17 تشرين أول / مايو 2010

صحيفة مصرية: القاهرة قررت وقف كل اتصالاتها بـ"حماس"

فلسطين اليوم : القاهرة

أكدت مصادر رفيعة المستوى أن مصر قد قررت وقف كافة الاتصالات مع قيادات حركة "حماس" في الداخل والخارج، ورفض منحهم أي تأشيرات لزيارة مصر في الفترة المقبلة وتجميد كافة قنوات الاتصال بكافة أنواعها الدبلوماسية والأمنية.

وقالت تلك المصادر إن هذا القرار يأتي ضمن سلسلة إجراءات، ردا على ما وصفته بحملة تشهير ضد مصر تنفذها قيادات "حماس" متمثلة في رئيس المكتب السياسي خالد مشعل والقيادي محمد نزال المقيمان في دمشق، وإسماعيل هنية ومحمود الزهار أبرز قياديي الحركة في قطاع غزة، وليس بسبب رفض حماس التجاوب مع جهود المصالحة المصرية، كما كان يشاع.

وأوضحت المصادر ذاتها لصحيفة "المصريون" أن هناك حملة إعلامية منظمة في الفترة الأخيرة تقوم بها "حماس" ضد قيادات مصرية رفيعة، للتشهير بهم في العديد من الفضائيات والصحف العربية، تتعمد فيها الحركة إفشاء كثير من التعاملات التي جرت بينها وبين القاهرة في العامين الماضيين.

وكانت العلاقة بين الحركة والنظام المصري قد دخلت نفقًا مسدودًا إثر إعلان "حماس" أنها تلقت تأكيدات من معتقلين فلسطينيين سابقين في مصر أن يوسف شقيق القيادي الحمساوي سامي أبو زهري، قد أعدم صعقًا بالكهرباء داخل مقر أمن الدولة بالقاهرة، ولم يمت بسبب هبوط في الدورة الدموية بمستشفى برج العرب، كما قالت مصر.

علاوة على ذلك، فقد روى قادة وناشطين من حركة الجهاد الإسلامي، كانوا معتقلين في مصر أيضًا وأفرج عنهم قبل أيام، فصولاً من التعذيب الوحشي الذي تعرضوا له داخل مقر أمن الدولة الرئيس بالقاهرة، وعلى إثرها طالبت "حماس" القاهرة بإطلاق سراح هؤلاء المعتقلين فورًا، خاصة وأن المعلومات التي تطلبها أجهزة الأمن المصرية منهم تحت التعذيب تعد خطيرة وتتعلق بالبنى التحتية لمنظمات المقاومة وأماكن قادتها وكيفية تنقلاتهم.

انشر عبر