شريط الأخبار

اللجنة العليا للأسرى تستنكر تمديد توقيف ناشط تركي لثمانية أيام

11:35 - 16 كانون أول / مايو 2010


اللجنة العليا للأسرى تستنكر تمديد توقيف ناشط تركي لثمانية أيام

فلسطين اليوم- غزة

أدانت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى قرار محاكم الاحتلال بتمديد اختطاف الناشط التركي عزت شاهين لمدة 8 أيام أخرى والذي اعتقل في أواخر نيسان الماضي من الضفة الغربية المحتلة .

 

واعتبرت اللجنة أن اختطاف شاهين هو سياسي بالدرجة الأولى وذلك انتقاماً من مواقف تركيا ورئيس وزرائها المؤيد للشعب الفلسطيني ، لأنها تقف مع الفلسطينيين ضد ممارسات الاحتلال وإجراءاته القمعية الظالمة .

 

وكذلك فهي محاولة لبث الخوف والذعر في نفوس المتضامنين الذين يفكرون بالقدوم إلى الأراضي الفلسطينية للتضامن مع أهلها المحاصرين والذين يتعرضون لعلمية تدمير وقتل ممنهجة من قبل الاحتلال ، حيث ادعى الاحتلال بان سبب اعتقال "شاهين" هو تنظيم أسطول السفن الذي سيخترق الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة.

 

اعتبرت اللجنة ممارسة التعذيب بحق الأسير التركي وحرمانه من الطعام والشراب لمدة 30 ساعة متواصلة، وتكبيله بقسوة ووضع عصابة على عينيه والضغط عليه خلال التحقيق ، ووضعه في ظروف احتجاز قاسية وزنزانة صغيرة ، إنما يعبر عن همجية الاحتلال وعدم احترامه للمواثيق والعهود الدولية ،وممارسته لكل أصناف التعذيب والتنكيل بحق الأسرى الفلسطينيين والعرب والأجانب .

 

وأشارت اللجنة إلى أن الاحتلال ، اضعف من أن يواجه الحقائق ، ويدافع عن نفسه ضد انتهاكه لكل الأعراف وارتكابه لجرائم الحرب بحق الشعب الفلسطيني، حيث فضحت مواقف تركيا المدافعة عن الحق الفلسطيني وجه الاحتلال ،كما كشفت الموقف العربي الهزيل تجاه  القضية الفلسطينية ، لذلك لجا الاحتلال إلى مثل هذه التصرفات حتى يخلط الأوراق، ويضغط على تركيا لتغيير مواقفها.

 

وناشدت اللجنة العليا المنظمات الدولية أن تتدخل لإطلاق سراح الناشط التركي ، الذي يعتقل بشكل سياسي، وليس هناك أي تهمة يمكن أن يستمر احتجازه من اجلها .

 

 

 

 

انشر عبر