شريط الأخبار

هآرتس: مطلوب رئيس أركان سياسي خلفاً لاشكنازي

07:28 - 16 حزيران / مايو 2010

هآرتس: مطلوب رئيس أركان سياسي خلفاً لاشكنازي

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

طالبت صحيفة "هآرتس" العبرية في عددها الصادر اليوم الأحد، أن يكون خليفة غابي اشكنازي في منصب رئاسة الأركان لجيش الاحتلال الإسرائيلي سياسياً.

وقالت الصحيفة في تقرير مفصل :" من غير الدارج المطالبة بذلك، بصوت عالٍ، فرئيس الأركان، الذي يعينه أشخاص سياسيون، يفترض أن يكون لا سياسي، جندي مهني، مقاول تفجيرات، هذا صحيح بالمعنى الضيق، فلا يجوز إلباس بزة فريق لمتفرغ سياسي، وان يكون رئيس الأركان لا ينبش في السياسية ويكون نشطا في حزب وفي داخل كتلة. هذا ليس صحيحا بالمعنى الواسع للكلمة. حيوي الربط بين سياسة الحكومة وبين الفكر الأمني للقيادة العليا في الجيش الإسرائيلي".

وتضيف الصحيفة:" من فوق رئيس الوزراء الإسرائيلي يقف رئيس. ليس شمعون بيرس – بل باراك اوباما. في السنوات القادمة سيحسم مصير المسيرة السياسية. شيء ما يجب أن يتحرك، ومعقول أن احد ما أيضا – حكومة إسرائيل وفي أعقابها الآلاف بل وربما عشرات الآلاف من المستوطنين. رغم مساعي التملص سيكون في النهاية الجيش الإسرائيلي، مطالبا مرة بأن يتحمل المسؤولية عن الإخلاء. رئيس الأركان المتملص سيكون شريكا كبيرا في المسؤولية عن الحرب التي ستحل في غياب "السلام"".

وبيَّنت الصحيفة أن رئيس الأركان هو مركزي في الجيش أكثر من رئيس الوزراء في الساحة السياسية الإسرائيلية، لافتةً النظر إلى أنه عندما عين دافيد بن غوريون موشيه دايان بعد سنة فقط من مردخاي مكلاف، كان يعرف ماذا يفعل عند تعيينه دايان، والذي بدونه ما كانت ستكون حملة سيناء وان كان في نهايتها جاء دايان الى سكرتاريا حزب مباي لإقناعهم ضد قرار بن غوريون الانسحاب من سيناء ومن غزة، مثلما في تفكيك قيادة البلماخ ودحر مؤيدي حزب مبام المناهض لأمريكا.

انشر عبر