شريط الأخبار

إسرائيل تهددهم.. ومنظمو السفن يصرون على الإبحار لغزة

02:40 - 15 آب / مايو 2010

إسرائيل تهددهم.. ومنظمو السفن يصرون على الإبحار لغزة

فلسطين اليوم- لندن

أكد ائتلاف سفن كسر الحصار عن غزة، أن سفينة راشيل كوري، وهي سفينة شحن تزن 1200 طن وجزء من أسطول الحرية المؤلف من 8 سفن، انطلقت من أيرلندا في طريقها إلى البحر الأبيض المتوسط، وهناك، ستنضم إليها سفن من تركيا واليونان ، ثم سيبحروا إلى غزة. 

وأكد الائتلاف في بيان له تلقت "فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، أن "إسرائيل" استخدمت من قبل التهديدات وأساليب الترويع من أجل المحاولة لوقف البعثات قبل أن تبدأ، فيما قال أحد المنظمين "إنهم لم يردعونا من قبل ولن يردعونا الآن".

وقد أشارت تقارير من الكيان الصهيوني بأن إسرائيل لن تسمح لأسطول الحرية بالوصول إلى غزة بحمولته من مواد البناء الضرورية جدا ، والمعدات الطبية ، و اللوازم المدرسية.

ووفقا لمصادر إخبارية إسرائيلية، فقد صدرت أوامر واضحة لمنع السفن من الوصول إلى غزة ، حتى وإن استلزم ذلك البطش العسكري. 

وقد طالبت بالأمس حملة السفينة السويدية، وهي شريك في ائتلاف أسطول الحرية  ، جنبا إلى جنب مع عضو البرلمان ( محمد كابلان )  ( حزب الخضر ) ، بعقد مقابلة رسمية مع وزير الخارجية السويدي ( كارل بلديت ) لمناقشة الإجراءات التي تتخذها الحكومة السويدية والإتحاد الأوروبي من أجل حماية الرحلة البحرية الإنسانية المسالمة لأسطول الحرية.        

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع وخلال مقابلة مع الحملة الأوروبية لرفع لكسر الحصار ، وهي شريك أخر للائتلاف ، عبر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن دعمه من أجل كسر الحصار الظالم عن قطاع غزة الأمر الذي يعتبر على رأس سلم أولويات تركيا.

وقد أكد شركاء الائتلاف ، حملة السفينة اليونانية ومنظمة الإغاثة التركية بأنه سيتم فحص السفن والمسافرين والحمولة عند كل ميناء مغادرة ، موضحين بأننا لن نشكل أي تهديد أمني على دولة الاحتلال.   

وأضاف البيان: " إن التهديدات الصهيونية بمهاجمة مواطنين عزل على متن سفن تحمل مساعدات إعادة الإعمار تعتبر أمراً وحشياً مشيناً ودليلاً على الطبيعة العنيفة والوحشية للسياسات الصهيونية تجاه غزة".

ومضى يقول: " إن أسطول الحرية يعمل بما يتماشى مع المبادئ العامة لحقوق الإنسان والعدالة في تحدي الحصار الذي وُصف بالغير قانوني من قبل الأمم المتحدة ومنظمات إنسانية أخرى، ويمتلك الفلسطينيون في غزة الحق في آلاف اللوازم الأساسية التي تمنعها دولة الاحتلال من الدخول ، بما في ذلك الإسمنت والكتب الدراسية وأيضا الحق في الوصول إلى العالم الخارجي".

ودعا ائتلاف أسطول الحرية جميع الأطراف الموقعة على اتفاقيات جنيف الرابعة إلي الضغط على دولة الاحتلال للالتزام بتعهداتها بموجب القانون الإنساني الدولي، و إنهاء الحصار القاتل عن غزة ، و الامتناع عن مهاجمة هذه القافلة السلمية

انشر عبر