شريط الأخبار

ما جديد "الزهار" حول المصالحة؟

11:39 - 15 تشرين أول / مايو 2010

فلسطين اليوم-الشروق المصرية

كشف محمود الزهار القيادى فى حركة حماس لـ«الشروق» عن تجدد الاتصالات بين فتح وحماس والقاهرة بشأن ملف المصالحة الفلسطينية.

وقال الزهار إن «المباحثات بين قيادات حركتى فتح وحماس تتركز حول نقطتين رئيسيتين، الأولى تتعلق بلجنة الانتخابات المركزية والثانية تتعلق بمنظمة التحرير، ولاتزال فتح تدرس الموقف لكنها تتعاطى معه بإيجابية».

 

كان عزام الأحمد، مسئول ملف المصالحة فى حركة فتح، قد كشف قبل يومين عن وجود اتصالات مكثفة مع حماس لتفعيل المصالحة.

 

وبحسب الزهار، فإنه تم الاتصال أيضا بالمسئولين المصريين مساء الأربعاء الماضى لوضعهم فى الصورة بالنسبة لتلك التطورات، وأضاف قائلا: «إذا اتفقنا سنكون فى القاهرة بعد ساعة لتوقيع المصالحة»، حيث طلبت حماس أن يجرى تشكيل لجنة الانتخابات بالتشاور فى حين تريدها فتح بالتوافق.

 

ورد الأحمد على الزهار بأنه لا خلاف على الاصطلاحين لديه، لكن الزهار أعاد التأكيد عليها لضمان نزاهة اللجنة كما حدث فى الانتخابات السابقة.

 

واتهم القيادى فى حماس «شخصيات موجودة فى اللجنة المركزية لمنظمة التحرير بتعميق الخلاف بين أطرافها»، وطالب بتفعيل الاصلاحات «بحيث تقتصر على الأمناء العامين للفصائل والمنتخبين، وليس بتعيين شخصيات للترضية».

 

ونقل الزهار عن أحد قيادات حركته بعد لقائه وزير الخارجية السورى وليد المعلم لعرض الموقف التفصيلى عليه، أن الأخير قال إنه لا يريد التدخل فى التفاصيل لكنه يدعم عملية المصالحة فى أقرب وقت «بما يدعم الدور المصرى».

 

وفى السياق ذاته، أكد مصدر مسئول لـ«الشروق» أن «القاهرة لن تستقبل أيا من وفدى فتح أو حماس للحديث عن ملف المصالحة قبل أن يكون هناك جديد».

 

 

  

انشر عبر