شريط الأخبار

برنامج تأهيلى لنجوم الأهلى «الستة» استعداداً لكأس مصر

11:29 - 15 تموز / مايو 2010

فلسطين اليوم-المصري اليوم

وضع الجهاز الفنى للفريق الكروى الأول للنادى الأهلى برنامجاً تأهيلياً خاصاً لمجموعة اللاعبين الستة الذين حصلوا على راحة عقب مباراة الاتحاد الليبى فى إياب دور الـ١٦ لدورى أبطال أفريقيا وهم: أحمد حسن ووائل جمعة ومحمد بركات وسيد معوض وحسام عاشور وعماد متعب، لتجهيزهم للمباريات المقبلة للفريق فى بطولة كأس مصر، ومن المنتظر أن ينضم اللاعبون للتدريبات الجماعية مع زملائهم اليوم.

 

وأبدى الجهاز الفنى ارتياحه للمستوى الذى ظهر عليه الفريق أمام الجونة فى المباراة التى جمعت بين الفريقين مساء أمس الأول على أرض ملعب استاد سوهاج، ضمن الجولة التاسعة والعشرين لبطولة الدورى الممتاز، مشيراً إلى أن الهدف من المباراة وكذلك المباراة الأخيرة فى البطولة أمام الإنتاج الحربى، هو تجربة أكبر عدد من اللاعبين والاستقرار على المجموعة التى ستستمر مع الفريق خلال المرحلة المقبلة أو الذين سيتم الاستغناء عنهم.

 

وقال حسام البدرى المدير الفنى للفريق لـ«المصرى اليوم»: «هناك رضا عام عن مستوى الفريق أمام الجونة بالنظر لظروف المباراة، حيث لعبنا فى جو شديد الحرارة مع درجة رطوبة مرتفعة، فضلاً عن أننا خضنا المباراة بعدد كبير من الشباب واللاعبين الذين يلعبون لأول مرة معاً لكى نشاهد أكبر عدد من الناشئين ونجهز مجموعة منهم للمباريات المقبلة، فضلاً عن الاستقرار على التقرير الذى سيتم رفعه للجنة الكرة بخصوص لاعبى الشباب المستمرين مع الفريق فى الموسم المقبل أو الذين سيتم الاستغناء عنهم سواء بالإعارة أو البيع».

 

واعترف البدرى أن الفريق لم يكن منسجماً وكان الجونة الطرف الأفضل، وقال: «أدينا فى حدود إمكانيات المجموعة التى شاركت وخط الوسط افتقد الانسجام لأن لاعبيه لم يلعبوا معاً من قبل حيث شارك محمود توبة لأول مرة وكذلك أحمد نبيل (مانجا) وعلاء شعبان، فضلاً عن شبيطة وعبدالله فاروق وهدفنا من الدورى انتهى وحصلنا على الدرع، ومن ثم كان لنا هدف آخر وهو كسب مجموعة أخرى من الوجوه الجديدة بالفريق»، وألمح البدرى إلى أنه سيعتمد على الناشئين كذلك فى مباراة الفريق الأخيرة بالدورى أمام الإنتاج الحربى.

 

وأضاف البدرى: «الفترة المقبلة ستشهد تجهيز اللاعبين المصابين والبعيدين عن مستواهم لأن المرحلة المقبلة صعبة سواء فى كأس مصر أو البطولة الأفريقية عقب معسكر الإعداد الأوروبى وسياسة الدفع بالشباب والناشئين مستمرة، لأن الكرة لا تعترف بلاعب صغير وآخر كبير والفريق لن يغلق بابه فى وجه أى مجتهد خاصة بعد أن أثبتت سياسة الاعتماد على الشباب نجاحاً كبيراً هذا الموسم، وقدمت للأهلى عدداً من اللاعبين المؤثرين مثل أحمد شكرى وشهاب أحمد وهشام محمد وغيرهم».

 

ونفى شريف إكرامى حارس مرمى الفريق تفويت المباراة للجونة، مؤكداً أن ذلك ضد مبادئ الأهلى، رافضاً نغمة أن الفريق تساهل مع الجونة لإنقاذه من شبح الهبوط، فيما قال جمال حمزة لاعب الجونة والذى سينتقل عقب نهاية الموسم للأهلى الذى وقع معه منذ عدة أشهر أن المباراة كانت صعبة والتعادل مكسب للجونة حتى فى ظل اعتماد الأهلى على الناشئين، مؤكداً أن ذلك زاد من صعوبة المباراة لأن هؤلاء الشباب كان لديهم رغبة كبيرة فى إثبات تفوقهم وجدارتهم.

 

وفى شأن آخر، يغيب حارس مرمى الفريق شريف إكرامى عن مباراة الإنتاج الحربى للإيقاف بالإنذار الثالث وسيتم الاعتماد على أحمد عادل عبدالمنعم خلالها.

 

على صعيد مختلف، يستأنف الفريق مساء اليوم تدريباته على أرض ملعب مختار التتش بالجزيرة استعداداً لمباراة الإنتاج فى الجولة الأخيرة.

 

ويعود اليوم عدلى القيعى، مسؤول التعاقدات بالنادى، من ألمانيا. وأكد القيعى أنه فضل استكمال برنامجه العلاجى فى القاهرة لحاجة النادى لجهوده فى هذا التوقيت، مطمئناً جماهير الأهلى على حالته.

 

 

  

انشر عبر