شريط الأخبار

قائد لبناني يحذر من تلقي رسائل التطمين من إسرائيل لأنها لا تبشر إلا بالغدر

11:17 - 15 تشرين أول / مايو 2010

فلسطين اليوم-وكالات

حذر رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، من "الاسترسال في تلقي رسائل التطمين من إسرائيل لأنها لا تبشر إلا بالغدر". وقال في تصريح اليوم:" هل تكفي زيارة وزير خارجية إسبانيا ميغيل أنخيل موراتينوس إلى بيروت ودمشق لتنفيس الاحتقان والقلق من النية العدوانية والغدر الإسرائيلي الذي تعودنا عليه ما دامت الحروب قائمة على مبدأ الخدعة؟".

اضاف:" نحن لا نعول كثيرا على أي تطمين دولي مهما كانت النيات صافية في نقل رسائله من جانب عدو متربص بنا في كل لحظة. إلا أننا نراهن على استنفار قدراتنا الدفاعية من جيش وشعب ومقاومة لتحصين جبهتنا الدفاعية التي باتت تقض مضاجع المسؤولين الإسرائيليين بعد تجربة حرب تموز 2006، وإلا لما ملأوا السماء ضجيجا بعراضات طائراتهم الحربية".

وتابع:" إننا، في حراك أصدقائنا الإقليميين والدوليين في الموقف السوري - التركي - القطري المشترك في اجتماع أنقرة، وزيارة الرئيس الروسي ديمتري مديفيديف إلى نظيره الرئيس الدكتور بشار الأسد، نحصن ذراعنا الدفاعية بالسياج والسقف الدبلوماسي الرادع لأي عدوان تفكر فيه إسرائيل وتحاول أن تلعب بذيلها لشنّه هربًا وتملّصًا من الضغوط في اتجاه مطالب السلام العادل والشامل".

وختم بالقول:" يبقى علينا أن نظل متنبهين للحفاظ على تراصنا الداخلي المطلوب، والذي يشكل العمود الفقري والظهير المساند لعناصر قوتنا الذاتية في المواجهة لئلا نؤخذ على حين غرة بحصان طروادة جديد".  

انشر عبر