شريط الأخبار

ناطق باسم "العدل والمساواة": الوضع على الأرض في دارفور وضع حرب

11:09 - 15 تموز / مايو 2010

فلسطين اليوم-وكالات

وصف الناطق باسم حركة "العدل والمساواة" أحمد حسين آدم الوضع على الأرض في اقليم دارفور، غربي السودان، الآن بأنه "بات وضع حرب"، مشيرا الى ان هذا الوضع ليس برغبة حركته وانما بافعال الحكومة.

واكد ادم لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم السبت أن خيار حركته الاستراتيجي تحقيق السلام العادل.

 

كما شدد على أن حركته لن تعود إلى المفاوضات في الدوحة وأنها ما زالت عند موقفها بتجميد التفاوض، معتبرا منبر الدوحة منبرا للعلاقات العامة للحكومة السودانية.

واضاف ادم إن المناخ الحالي بالنسبة إلى الحركة أقرب إلى الانسحاب لأن المؤتمر الوطني ما زال يفكر في الحلول الأمنية والعسكرية، مشيرا إلى أن وسيط الامم المتحدة والاتحاد الافريقي جبريل باسولي أجرى اتصالات مع رئيس الحركة خليل إبراهيم.

 

وصرح الناطق باسم الحركة أن حركته لا علم لها بزيارة مسؤولين سودانيين للقاهرة وأنه لا توجد أي ترتيبات لإجراء لقاء بين رئيس الحركة خليل إبراهيم وونائب رئيس حزب المؤتمر الوطني السوداني الحاكم نافع علي نافع.

وأضاف: "ما المنطق في إجراء مثل هذا اللقاء بعد حديث الخرطوم عن ملاحقات بالإنتربول مع ذات الشخص الذي يودون لقاءه؟"، معتبرا أن المؤتمر الوطني غير متوازن ويفتقر إلى الحكمة والعقلانية ويحاول الابتزاز.

وتابع: "إشارات المؤتمر الوطني توضح عدم جديته في ناحية العملية السياسية"، داعيا الحكومة السودانية إلى مراجعة مواقفها والاعتذار عما بدر منها تجاه رئيس حركته علنا.

كانت القتال بين قوات الحكومة السودانية ومتمردي العدل والمساواة تصاعد مؤخرا بعد هدنة بين الجانبين بتوقيعهما اتفاقا لوقف إطلاق نار في شباط (فبراير) الماضي، لكنه انهار.

 

 

 

انشر عبر