شريط الأخبار

تجمع الشخصيات المستقلة يقيم خيمة اعتصام بذكري النكبة في عزبة عبد ربه

11:04 - 15 تشرين أول / مايو 2010

تجمع الشخصيات المستقلة يقيم خيمة اعتصام بذكري النكبة في عزبة عبد ربه

فلسطين اليوم-غزة

نظم تجمع الشخصيات المستقلة خيمة اعتصام رفعت شعار "المصالحة حتى لا نعيش نكبة جديدة " في عزبة عبد ربه شمال قطاع غزة ، وقال منظمو الخيمة أن هذه الفعالية تأتى في إطار فعاليات احياء ذكرى النكبة 62 في المحافظات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة . خيمة الاعتصام شهدت مشاركة رسمية وشعبية واسعة من قبل أكاديميين ورجال أعمال وعلماء مسلمين ورجال اصلاح ومثقفين وممثلين من مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص .

من جهته أكد الدكتور عبد العزيز الشقاقي " شخصية مستقلة مشاركة في الحوار الوطني " أن إقامة هذه الخيمة يحمل مضامين تتعلق بالزمان والمكان خاصة وأن عزبة عبد ربه والتى تم اقامة الخيمة على ارضها تعرضت خلال الحرب الاسرائيلية الأخيرة الى تدمير واسع مما مثل نكبة جديدة بحق اهلها بالاضافة الى أن هذه الايام هي ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني 62 والتى هجر بفعلها الفلسطينيون من أرضهم وما تزال معاناتهم مستمرة حتى هذه اللحظة .

 

واشار الشقاقي الى أن تجمع الشخصيات المستقلة يسعى من خلال هذه الفعالية وغيرها في كافة المحافظات الى تعزيز الرأى العام الفلسطيني نحو انهاء انهاء الانقسام الذي يلحق الضرر بالمشروع الوطني ويعطل الجهود الفلسطينية لخدمة القضية وهو ما يعني نجاح الاحتلال في توفير مبررات أمام العالم تمكنه من التهرب من الاستحقاقات المفروضة عليه كدولة احتلال . مطالبا من الكل الفلسطيني التوجه سريعا نحو المصالحة والتوافق حتى لا تستمر المعاناة الفلسطينية في ظل استمرار العدوان الاسرائيلي بكافة اشكاله سواء بالحصار في غزة والاستيطان والتهويد في الضفة والقدس المحتلة .

 

بدوره أوضح محمد أبو زيادة شخصية مستقلة من القطاع الخاص وأمين سر اتحاد المقاولين في فلسطين أن النكبة الفلسطينية المستمرة منذ أكثر من ستين عاما تحتاج الى قيادات فلسطينية مسئولة تكون جديرة باتخاذ قرارت وطنية تعمل على تجاوز الازمات الفلسطينية خاصة حالة الانقسام الداخلي والتى تمثل اخر المنعطفات التى تمر على القضية الفلسطينية منذ نكبة عام 1948 .

 

وشدد أبو زيادة على ضرورة وقف مسلسل النكبة الجديدة التى لحقت بالمواطن في الأراضي الفلسطيني خاصة في قطاع غزة والذي تعرض لحرب مجنونة جعلته يعيش النكبة بفصول جديدة وحرمته من المأوى وجعلته يسكن الخيام من جديد لتعيد الى الأذهان مشاهد اللجوء الأولى ، مضيفا :" للأسف غزة مدمرة وسكانها فقدوا المأوى والمسكن منذ الحرب الإسرائيلية الاخيرة ولا تزال عجلة الاعمار معطلة حتى هذه اللحظة والأسباب تعود الى حالة الانقسام والحصار الاسرائيلي . وتابع :" عملية الاعمار رهنت بالمصالحة وهذا يعني حاجتنا كفلسطيينين وعلى كافة المستويات الى الانطلاق الفوري والسريع نحو التوافق لانهاء المعاناة المتفاقمة يوميا حتى يمكن للمواطن مواصلة صموده أمام العدوان الإسرائيلي المتواصل بكافة اشكاله في الأراضي الفلسطينية .

انشر عبر