شريط الأخبار

في ذكرى النكبة الكبرى .. مواطنون: أنقذونا من نكبتنا الحالية

08:58 - 15 آب / مايو 2010

في ذكرى النكبة الكبرى.. مواطنون: أنقذونا من نكبتنا الحالية

فلسطين اليوم-غزة (تقرير خاص)

يحي شعبنا الفلسطيني اليوم الذكرى الـ 62 للنكبة بعد تهجيرهم من أراضيهم  عبر سلسلة من الفعاليات في مختلف أنحاء الوطن متمثلة بالمهرجانات والمسيرات في غزة والضفة ومخيمات اللاجئين في عدد من الدول العربية.

 

ذكريات لم تنسى كما سردها العديد من المواطنين الذين لازالوا يحملون مفاتيحهم بأمل العودة مجددا ً لأراضيهم التي هجروا منها وسط دعوات لإنهاء اكبر نكبة نمر بها خلال هذه الأيام الا وهي الانقسام الداخلي .

 

وقد أكد العديد من المواطنين مما التقتهم مراسلة "فلسطين اليوم" أن ذكرى النكبة يحييها شعبنا كل عام بأسى وحزن ولكن منذ ثلاثة أعوام يحيي النكبة بحزن أكبر كونه يعيش النكبة نفسها والانقسام نكبتنا الحالية.

 

وقال الحاج إبراهيم زقوت الذي بدأ يتحدث عن مآسي مرً بها خلال تهجير الاحتلال  للمواطنين من أرضيهم:"إن الانقسام أكبر من أي نكبة مررنا بها خلال صراعنا مع الاحتلال الإسرائيلي"، داعياً زقوت طرفي الصراع لانها الانقسام والخروج من الأزمة التي نكبت شعبنا.

 

ووافقت الحاجة سعاد الرملاوي حديث زقوت, حيث قالت:" إن النكبة تمر علينا هذه الأيام، ونحن نعيش نكبة كبيرة هذه الأيام والعناد وتغليب المصلحة الحزبية أهم من مصلحة الوطن.

 

وناشد منظمي إحياء ذكرى النكبة، بعدم صرف المئات من الشواقل للأنشطة والفعاليات، دون استفادة المواطنين بها ووجود نكبة داخلية قائمة ولم تحل حتى الآن.

 

ومهما كانت الذكريات التي بدأ يسردها العديد من المواطنين إلا أن لسان حالهم يقول" كفا للانقسام وأخرجونا من بوتقة الصراعات الداخلية التي أذهبت حقوقنا أمام العالم بحجة عدم قدرته على الوفاق والاتفاق وضياع أرضنا".

انشر عبر