شريط الأخبار

مصادر فلسطينية: ملف الأمن في المفاوضات جاهز للإنجاز!

07:39 - 15 تشرين أول / مايو 2010

فلسطين اليوم-الأهرام المصرية 

أعلنت مصادر فلسطينية أن ملف الامن في المفاوضات غير المباشرة جاهز للانجاز ويتضمن بالاضافه لالتزام الجانبين باتفاق علي منع أي عنف متبادل والامتناع عن أي سياسات من شأنها تغذية التطرف‏,‏ تشكيل لجنة ثلاثية تحت إشراف أمريكي لضمان ذلك‏-وذلك حسب ما ذكرته صحيفة الأهرام المصرية اليوم.

 

كما يشمل نشر قوات دولية من حلف شمال الأطلسي علي الحدود والمعابر لضمان تطبيق الاتفاق الأمني‏.‏ ويؤكد مسئولون أن الوجود الدولي مطلب فلسطيني لضمان حماية أراضي الدولة من أي اعتداءات إسرائيلية‏.‏

واضافت المصادر نفسها أن الخطة الفلسطينية للحدود تم بناؤها علي أساس المفاوضات السابقة الرسمية وغير الرسمية خصوصا كامبد ديفيد ومفاوضات طابا عام‏2000‏ ووثيقة جنيف التفصيلية التي صدرت العام الماضي وتكفل مساحة التبادل لإسرائيل ضم الكتل الاستيطانية الرئيسية وبعض المستوطنات الأخري‏.‏

ويحصل الفلسطينيون مقابل تلك الأراضي علي شريط يحاذي منطقة الخليل‏,‏ كما يتضمن الملف حصول الفلسطينيين علي القدس الشرقية عاصمة لهم بما فيها البلدة القديمة‏,‏ باستثناء الحي اليهودي وحائط البراق‏,‏ علي أن تظل البلدة مفتوحة لأبناء مختلف الأديان‏,‏ إضافة إلي إقامة معبر آمن يربط الضفة الغربية وقطاع غزة‏.‏

وسيعود ميتشل الأسبوع الحالي لبدء جولة طويلة من التفاوض غير المباشرة بين الجانبين‏,‏ كما سيزور الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن واشنطن مطلع الشهر المقبل للقاء الرئيس باراك أوباما‏.‏ ومن المقرر أن يطلب أبومازن من أوباما طرح خطة للسلام وفرض الحل علي الجانب الذي يرفض التقدم في العملية السلمية حيث يري الجانب الفلسطيني في المفاوضات غير المباشرة أهمية خاصة لأنها تسمح بوجود طرف ثالث يناقش الجانب الإسرائيلي في كل ما يطرحه قبل أن ينقله إلي الفلسطينيين‏.‏

وفي واشنطن‏,‏ طلب الرئيس الامريكي باراك أوباما من الكونجرس تخصيص‏205‏ ملايين دولار لنصب منظومة اسرائيلية مضادة للصواريخ لحمايتها من احتمال تعرضها لهجمات يشنها حزب الله اللبناني او حركات حماس‏.‏

وأعلن تومي فياتور المتحدث باسم الرئاسة الامريكية ان أوباما يقر بالتهديد الذي تشكله الصواريخ أو القذائف الصاروخية التي يطلقها حزب الله او حركة حماس علي اسرائيل‏,‏ وقرر بالتالي أن يطلب تمويلا من الكونجرس لدعم تطوير منظومة اسرائيلية مضادة للصواريخ القصيرة المدي‏.‏

ويأتي هذا الاعلان بعد بضعة أسابيع علي أزمة ثقة في العلاقات بين الولايات المتحدة واسرائيل نجمت عن اعلان هذه الاخيرة عن أعمال بناء جديدة في مستوطنات في القدس الشرقية خلال زيارة جو بايدن نائب الرئيس الامريكي‏.‏

وأوضح فياتور انه كما سبق وقال الرئيس الامريكي مرارا‏,‏ التزامنا نحو أمن اسرائيل لا يتغير وعلاقتنا في مجال الدفاع أقوي من أي وقت مضي‏.‏ الولايات المتحدة وحليفتنا اسرائيل تواجهان نفس مشاكل الامن ومكافحة الارهاب والتهديد الذي يشكله نظام التسلح النووي الايراني‏.‏

وكانت اسرائيل أعلنت في يناير الماضي تجربة نظام دفاعي أطلق عليه اسم القبة الفولاذية قادر عي اعتراض الصواريخ التي تطلق عليها سواء من قطاع غزة او من لبنان‏.‏

وأشارت وسائل الاعلام الاسرائيلية الي أن نظاما اوليا سينشر في الستة أشهر الاولي من العام الحالي قبالة غزة‏.‏

وأجرت الولايات المتحدة واسرائيل في أكتوبر ونوفمبر مناورات عسكرية مشتركة لاختبار منظومة دفاعية مضادة للصواريخ من الاكثر تطورا في العالم‏.‏

 

 

انشر عبر