شريط الأخبار

شركات إسرائيلية تراهن على السوق الآسيوية بديلة لأوروبا

06:47 - 14 حزيران / مايو 2010

شركات إسرائيلية تراهن على السوق الآسيوية بديلة لأوروبا

فلسطين اليوم : القدس المحتلة والوكالات

تراهن الشركات الإسرائيلية التي تواجه تداعيات الأزمة الاقتصادية في القارة الأوروبية على الصين والهند وكوريا الجنوبية واليابان باعتبارها أسواقاً بديلة لصادراتها في قطاع التكنولوجيا المتطورة.

وقال وزير المال الإسرائيلي يوفال ستاينيتز خلال زيارة أخيرة إلى الصين إن الضعف الاقتصادي لأوروبا يحملنا على التطلع نحو الشرق والصين خصوصاً. وأعلن ستاينيتز عن قرب إنشاء «مراكز إينشتاين» في عدد من كبرى المدن الصينية. وتقدم هذه المراكز مساعدة الخبراء الشرعيين والمترجمين خصوصاً إلى رؤساء الشركات الإسرائيلية الذين يرغبون في بدء أعمال في الصين.

وأكد داني تسيدون، المسؤول في «بنك ليومي» الذي يعد الثاني في إسرائيل، أن «الصادرات إلى أوروبا قد لا تبقى مربحة على المدى البعيد، لذلك من الضروري أن نبحث عن أسواق جديدة، خصوصاً في جنوب شرقي آسيا لأن الانكماش في أوروبا يمكن أن يكون طويلاً ومؤلماً».

وقال: رئيس جمعية الصناعيين الإسرائيليين شراغا بروش: «إذا ما تفاقمت الأزمة في أوروبا التي تستوعب نحو ثلث صادراتنا، فلا شك في أن من الضروري أن نخفض توقعات بنك إسرائيل للنمو المقدرة بـ 3.7 في المئة لهذه السـنة وأربعـة في المئة في 2011».

ورأى المسؤول عن العلاقات الدولية في جمعية الصناعيين داني كاتاريفاس أن «هذا الوضع يدفعنا إلى البحث عن آفاق أخرى». وبدأ هذا التغير خصوصاً بالنسبة إلى الشركات المتخصصة في قطاعات مثل الاتصالات والمعلوماتية وتكنولوجيا الماء والتكنولوجيا الحيوية والأسلحة أيضاً.

انشر عبر