شريط الأخبار

حديث اليوم مع الوزير ليبرمان- هآرتس

12:56 - 13 كانون أول / مايو 2010


أجرت اللقاء: ميراف ميخائيلي

 (المضمون: ليبرمان: سيخسر سلام فياض اذا أعلن بالدولة الفلسطينية من جانب واحد - المصدر).

-      وزير الخارجية افيغدور ليبرمان، كيف تشعر مع اللقاء بين رئيس روسيا مديفديف وخالد مشعل في سورية؟

+ ليس هذا جديدا، من المحقق أننا غير راضين، اذا لم نشأ المبالغة، لكن ليس في هذا شيء جديد. فقد زار موسكو والتقاه ايضا وزير الخارجية لافروف.

-      لكن هذا علو درجة، فالحديث مع كل ذلك عن رئيس روسيا

+ أنا أعتقد بيقين أن هذا علو درجة، ومن المحقق اننا نرى هذا خطوة سلبية جدا.

-      قلت انه لا اتفاق على تجميد البناء في القدس. أفيكذب الامريكيون؟

+ كلا، انظري، اعتقد انه يوجد ها هنا ببساطة عدم فهم. نحن لا نفعل أي شيء لأي أحد وفيهم الامريكيون. لن نفعل أي شيء ولن نقبل أي املاءات. توجد حياة عادية ولا ننوي التشويش عليها.

-      أعلن أحد أفراد حزبك، وزير الأمن الداخلي اسحاق اهرونوفيتش بأن الشرطة ستعود الان لهدم بيوت في شرقي القدس برغم محادثات التقارب. أيبدو لك هذا اجراء صحيحا؟

+ يوجد قانون واحد للجميع. لا نستطيع ألا نطيع قرارات المحكمة ويأتي قرار الحكم على نحو عام بعد أن تنقضي جميع الاستئنافات. لا أعتقد انه توجد دولة مستنيرة في العالم تقول انها لا تريد انفاذ قرار محكمة. نحن لا نختص أحدا بمعاملة، ولا نريد أن نخرج لأحد عينيه لنخرج له عينا واحدة، لكن يجب ألا يتوقع أحد أن نشوش على نهج حياتنا وأن نكف عن اطاعة قرارات الحكم.

-      أي لا مكان لفعل أي انعام احتراما للمحادثات.

+ اعتقد أننا فعلنا الكثير من الانعام وتلقينا الصفع فقط. وكما تذكرين، اتخذنا من جانب واحد قرار اجماد البناء في يهودا والسامرة، واعترفنا بدولتين للشعبين، وخفضنا خفضا حادا عدد الحواجز، ومكنا من افتتاح وعقد مؤتمر في بيت لحم. أثمر التعاون مع توني بلير نموا بنسبة 8 – 9 في المائة في يهودا والسامرة عندما كان العالم كله في أزمة. قمنا في الحقيقة بما لا يحصى من الانعام فماذا تلقينا عوض ذلك؟ زيادة الارهاب، وشوارع مسماة باسمي يحيى عياش ودلال المغربي ومحاولات التحريض علينا في الساحة الدولية. كذلك توجه سلام فياض قبل يوم من قبول اسرائيل في منظمة الدول المتقدمة الى عشرات الدول طالبا تعويق قبولها. وهم يواصلون جميع الافتراءات عن جرائم حرب زمن عملية "الرصاص المصبوب". لقد اتصل محمود عباس شخصيا بنا وضغط لنستمر على العملية ونسقط حماس، وبعد أيام من العملية مضى ليشكو لمحكمة العدل الدولية في لاهاي وهم يواصلون ذلك.

-      ما ردك على اعلان فياض بأنه يعمل في اقامة دولة فلسطينية من جانب واحد؟

+ لا يعنيني ما يعلنه سلام فياض، ولا ترمي جميع تصريحاته الى اقامة دولة فلسطينية بل الى بناء قوة سياسية مستقلة في الاساس. من البين ان له الكثير من البواعث السياسية. يبدو أنه قد بدأ الان يظهرها علنا.

-      أي أنت لا تعتقد ان هذا سيحدث؟

+ من المحقق انه يدرك أفضل من الجميع أنه لا يحسن به أن يعلن دولة فلسطينية من جانب واحد. من الواضح له وهو أعلم بذلك منك ومني أنه سيخسر فقط من اجراء كهذا.

-      لماذا؟ اذا كانت اوروبا تعد بالاعتراف به

+ لا يهم، انه خبير وصدقيني أنه يعرف جيدا الواقع ولا خوف من أن يعمل من جانب واحد. هذا مريح له الان من جهة الصراعات الداخلية.

-      أعترف بأنني لا أفهم ما الذي سيخسره

+ في اللحظة التي يبدأ فيها خطوات من جانب واحد سنبدأ نحن أيضا أفعالا من جانب واحد ومن الواضح انه سيخسر في الميزان العام.

-      أي خطوات من جانب واحد مثلا؟

+ يوجد قدر كاف، مستودع كبير من الخطوات ولسنا في حاجة الى أمثلة.

-      أضم المناطق؟

+ لا يهم، لكن صدقيني أنه يعلم.

-      واااااو. أتحدثت اليه شخصيا؟

+ لا، معاذ الله.

-      لماذا معاذ الله؟

+ لانني لا اعتقد ان ثمة محلا الان للمحادثات.

-      تهدد مصر وسورية بمقاطعة مؤتمر دول البحر المتوسط اذا شاركت فيه. على المستوى الشخصي، أليس من غير اللذيذ شيئا ما أن تكون شخصية غير  مرغوب فيها؟

+ على العكس، أشعر بفخر كبير. لو تجاهلوني لشعرت بأن شيئا ما ليس على ما يرام. لكنهم ما ظلوا يعاملونني في مستوى رؤساء الدول فان هذه علامة على أنني عنصر ذو شأن.

-      لكن وزير الخارجية يفترض ان يكون الدبلوماسي الأول لاسرائيل. أتشعر بأنك عنصر ذو شأن لمصحلة او لغير مصلحة علاقات اسرائيل الخارجية؟

+ للمصلحة بيقين، أعتقد أنه توجد أنواع دبلوماسية مختلفة. من المحقق أن نهجي ذو اتجاهات كثيرة، أنا غير مستعد للتخلي عن المصالح الاسرائيلية لأي أحد.

-      بماذا تختلف دبلوماسيتك؟

+ أعتقد انه يجب الكف عن الاعتذار ويجب البيان. الى اليوم، ولسبب ما كانت سياستنا الخارجية الوحيدة أن نتخلى طوال الوقت وأن يحصل الجانب الثاني. انتهى على الاقل هذا الفصل من الدبلوماسية الاسرائيلية. فمن المحقق اننا نعتقد انه يجب علينا بيان أنفسنا على نحو افضل وهذا ممكن.

-      هل تبين موقف دولة اسرائيل على نحو أفضل؟

+ اجل بيقين. اعتقد ان من يأتي بغير رأي مسبق...

-      لكن لا يوجد كهؤلاء

+ ستعجبين من سماعك. أرى فجأة في الساحة الدولية ايضا مؤيدين لانضمامنا الى منظمة الدول المتقدمة، برغم جميع الجهود.

-      أتعتقد أن هذا بفضلك؟

+ أعتقد أنني ضربت في ذلك بسهم أيضا. ليس هذا انجازا شخصيا لي، لكن عندما ترى أن دولا في أمريكا الجنوبية وفي اوروبا من بنما الى مقدونيا تقف الى جانبنا - وهذا وضع لم يكن من قبل قط – فانني قد ضربت بهذا بسهم.

-      أيمتعك عملك؟

+ أنا أتمتع بيقين. أعتقد أن هذا عمل آسر ونعمل هنا الكثير من العمل، أعتقد انه عمل جيد غير رتيب وغير معتاد. أشعر في الحصيلة العامة بالرضا.

انشر عبر