شريط الأخبار

"سلطة النقد" تعد للتحول إلى بنك مركزي كامل الصلاحيات

08:30 - 13 آب / مايو 2010

"سلطة النقد" تعد للتحول إلى بنك مركزي كامل الصلاحيات

فلسطين اليوم-رام الله

أعلن الدكتور جهاد الوزير، محافظ سلطة النقد، أن سلطة النقد ستبدأ إصدار سندات إيداع للبنوك قبل نهاية العام الحالي، تزامناً مع مشاورات تجريها سلطة النقد ووزارة الـمالية مع صندوق النقد الدولي لإصدار سندات حكومية لتمويل الـمشاريع العامة، بما يمكن البنوك العاملة في الأراضي

"سلطة النقد" تعد

الفلسطينية من تقديم قروض طويلة الأجل تصل مدد سدادها إلى 25 عاماً.

وقال الوزير، الذي كان يتحدث، أمس، في حلقة جديدة من برنامج "مساءلة" الذي يعده، أسبوعياً، مركز الإعلام الحكومي في مقره برام الله: "سلطة النقد ستبدأ إصدار سندات إيداع للجهاز الـمصرفي قبل نهاية العام الحالي تمكّن البنوك من استخدامها كضمانات وتمكنها من تقليل الـمخاطر. وهي جزء من خطتنا للتحول إلى بنك مركزي كامل الصلاحيات".

وقال الوزير: إن شهادات الإيداع توفر لسلطة النقد أداةً نقدية رئيسية للتحكم في السيولة، مثلها مثل باقي البنوك الـمركزية في الدول الأخرى.

كذلك، أعلن الوزير أن "لدى سلطة النقد قراراً بإنشاء مؤسسة لضمان الودائع الـمصرفية خلال العام الـمقبل"، مؤكداً أن "كل هذه الخطوات تأتي ضمن برنامج متكامل للتحول إلى بنك مركزي في إطار خطة الحكومة لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة".

وأضاف: قبل حوالى 3 سنوات، بدأنا تنفيذ خطة للتحول إلى بنك مركزي كامل الصلاحيات، قمنا من خلالها بجملة من الإجراءات كان أولها إصلاح سلطة النقد نفسها بتنفيذ عملية إعادة هيكلة شاملة بما يمكنها من تحمّل مسؤولياتها".

وفيما يتعلق بإصدار العملة، قال الوزير: إن "هذا مرتبط أساساً بقيام الدولة وتجسيد سيادتها على الأرض، وخصوصاً السيادة على الـمعابر. نحن في مرحلة التحضير، ونواصل جلب الخبرات اللازمة وتطوير القدرات من خلال دائرة الأبحاث والسياسات النقدية".

 

انشر عبر