شريط الأخبار

خبير: التطرف والضائقة الاقتصادية وراء هجرة اليهود من القدس الغربية

07:09 - 12 حزيران / مايو 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قال خبير الديمغرافيا د. برنارد سابيلا، اليوم، إن السبب الرئيسي لارتفاع الهجرة اليهودية من القدس الغربية يعود إلى أن المهاجرين من اليهود، هم من جيل الشباب والمثقفين والذين لا ينتمون إلى الجو الديني الذي يميز سكان هذه المدينة.

 

وبين في حديث صحفي أن ثلث السكان في القدس الغربية هم من المتدينين، وهذا هو احد الأسباب الرئيسية للهجرة المعاكسة، وهنالك إجراءات وتضييقات واضحة يقومون بها من النواحي الدينية في يوم السبت ومنع حركة السير على حياة الشباب الذين لا ينتمون لهذه الفئة.

 

وكان  تقرير إسرائيلي نشر مؤخرا القدس، أوضح زيادة الهجرة إلى  خارج القدس الغربية، مشيرا إلى  أن هناك 7100 نسمة هاجروا من القدس في العام 2009 مقابل4900 في العام 2008.

 

واعتبر د. سابيلا أن السبب الثاني للهجرة يعود للمشاكل التي تواجه الأيدي العاملة، خاصة أن القدس الغربية تعتبر كمدينة من أفقر المدن في إسرائيل، ويفضل المواطنون إيجاد عمل خارج هذه المدينة التي تعتبر أكبر مدينة في إسرائيل، ويشكل سكانها ما نسبته 10%من السكان، وبلغ عدد سكانها حسب التقرير الأخير حوالي 774.000نسمة.

 

وأضاف أن عدم وجود استقرار نفسي للعيش في هذه المدينة يعد سببا آخر، كما تعتبر الحساسية السياسية والصراع العربي الإسرائيلي الموجود في المدينة أكبر، ويؤدي ذلك إلى شعور اليهود وهو شعور عام أن المدينة من الناحية سياسية مدينة غير مستقرة.

 

 

انشر عبر