شريط الأخبار

الاحتلال يعتقل ناشطين في حركة السلام الآن بالشيخ جراح

06:54 - 12 تموز / مايو 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

اعتقلت شرطة الاحتلال، قبل قليل، اثنين من نشطاء حركة السلام الآن، أثناء تواجدهم في منطقة الشيخ جراح للتضامن مع العائلات المقدسية التي تم الاستيلاء على منازلها، والتصدي لاستفزازات المستوطنين المتطرفين.

 

يذكر أن مستوطنين متطرفين نظموا قبل قليل، مسيرة استفزازية وصلت إلى حي الشيخ جراح في محاولة لاستفزاز سكان الحي.

 

من جهة ثانية، وصف مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، المسيرات التي نظمها متطرفون يهود في مدينة القدس اليوم، بأنها استفزازية ومثيرة لمشاعر المواطنين المقدسيين.

 

واتهم المركز، شرطة الإحتلال بالتغاضي عن الاستفزازات التي قام بها هؤلاء المتطرفون في المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح في المدينة في ذكرى ما يسمى 'ضم القدس'.

 

وقالت وحدة البحث والتوثيق في المركز في بيان، إن نحو 100 متطرف وبحماية الشرطة الإسرائيلية أدوا قبل ظهر اليوم شعائر وطقوسا خاصة بهم بالقرب من الأبواب الرئيسية للمسجد الأقصى دون أن تحرك الشرطة ساكنا لمنعهم من إقامة هذه الطقوس.

 

وفي إفادته لباحثي المركز قال أحد الحراس أنه توجه إلى عناصر شرطة الاحتلال التي تحمي المستوطنين وطالبها بمنع المستوطنين من إقامة طقوسهم، ورد هؤلاء بأن ما يجري ليس صلاة وبالتالي لا يمكن منعهم.

 

وقال البيان، أن استفزازات هؤلاء المتطرفين امتدت لاحقا  إلى أحياء واد الجوز والشيخ جراح شمال البلدة القديمة، قاد إحداها الحاخام المتطرف غرشون سلمون الذي حاول أتباعه الدخول إلى منزل المسنة المقدسية رفقة الكرد إلا أن المواطنين هناك تصدوا لها .

 

واتهم البيان شرطة الاحتلال بالتغاضي عن اعتداءات المستوطنين واستفزازاتهم وتوفير الحماية لهم، كما حدث بالأمس حين اعتدوا على عائلة المواطن ناصر عبد الفتاح الغاوي وأرغمته الشرطة على إنزال علم فلسطيني كان مرفوعا بالقرب من منزله في الحي.

انشر عبر