شريط الأخبار

ما عجزت عنه واشنطن..هل ستفعله أوروبا؟

05:29 - 12 حزيران / مايو 2010

فلسطين اليوم-أريحا

دعا الدكتور صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، الاتحاد الأوروبي وباقي أعضاء المجتمع الدولي، إلى استمرار بذل كل جهد ممكن لإلزام الحكومة الإسرائيلية بوقف كافة النشاطات الاستيطانية بما يشمل القدس الشرقية المحتلة، إضافة إلى وقف هدم البيوت وتهجير السكان وفرض الحقائق على الأرض والاملاءات والاغتيالات والاعتقالات والاقتحامات والحصار والإغلاق سواء أكان في الضفة الغربية أو قطاع غزة.

 

وشدد عريقات خلال لقائه اليوم، مع وزير خارجية اسبانيا ميغال موراتينوس الذي ترأس بلاده الاتحاد الأوروبي في الدورة الحالية، على أن استمرار الحكومة الإسرائيلية بتنفيذ المشاريع الاستيطانية وهدم البيوت وتهجير السكان ومصادرة الأراضي وفرض الاملاءات وخاصة في مدينة القدس الشرقية وما حولها وباقي أرجاء الأراضي الفلسطينية المحتلة، يعني التصميم المسبق لدى هذه الحكومة لتقويض مسار المحادثات التقريبية التي بدأتها الإدارة الأميركية قبل أيام، وتقويض أي فرصة من شأنها إعادة عملية السلام إلى مسارها الطبيعي.

 

وأكد عريقات رفض منظمة التحرير الفلسطينية المطلق وإدانتها لتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي حول القدس، مؤكدا بأن القدس الشرقية وقعت تحت الاحتلال الإسرائيلي نتيجة لعدوانه عام 1967، وأن القرار '242' بعدم جواز احتلال أراضي الغير ينطبق على القدس تماما مثل انطباقه على كل الأراضي الفلسطينية والعربية التي احتلت عام 1967.

انشر عبر