شريط الأخبار

رغم حظرها من العدو..دعوة لإحياء الذكرى الـ62 للنكبة في مدارس الـ48

04:40 - 12 تموز / مايو 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

عمّمت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، رسالةً على رؤساء السلطات المحلية العربية، ومديري أقسام التربية والتعليم، دعتهم فيها لإحياء الذكرى الـ62 للنكبة، وذلك استنادًا إلى قرارات ومواقف لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في إسرائيل.

 

ودعا رئيس اللجنة القطرية المهندس رامز جرايسي، ورئيسة لجنة متابعة التعليم د. هالة اسبنيولي، إلى 'تنظيم فعاليات تثقيفية في مدارسكم ومناقشة الموضوع مع الطلاب، والانخراط في الفعاليات القطرية والمحلية التي تنظم على شرف هذه الذكرى'، وناشدت المسؤولين والمربين 'أخذ دوركم التربوي وتناول الموضوع مع طلابنا ومناقشته بشكل عميق وإفساح المجال أمامهم للتعبير عن آرائهم ومواقفهم ومشاعرهم'.

 

وجاء في الرسالة أنّ موقف لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية هو أنّ إحياء ذكرى النكبة حق إنساني وتاريخي وسياسي وتربوي لا يخضع لتشريع عنصري هنا أو هناك. وإلى جانب هذا، نذكّر بأنّ القانون العنصري لمنع إحياء ذكرى النكبة لم يقرّ وبالتالي فمفعوله غير سار.

 

هذا، وأعدّت لجنة المتابعة مادة إرشادية للمعلمين بعنوان 'قضية اللاجئين الفلسطينيّين وحق العودة'، وفعالية صفية، ومقطعًا من رواية 'المتشائل' للأديب الفلسطيني الراحل إميل حبيبي، وذلك ضمن مشروع التربية للهوية الوطنية والثقافية.

وكانت عدة كتل برلمانية متطرفة في الكنيست قد طالبت عدة مرات بإلغاء إحياء أهلنا في مناطق الـ 48 لذكرى النكبة بدعوى أنها تصادف ما يسمى بـ"يوم الاستقلال" لدى الكيان الغاصب.

 

 

 

انشر عبر