شريط الأخبار

أبو سمهدانة: لا جديد في ملف المصالحة ...

09:34 - 12 تموز / مايو 2010

فلسطين اليوم : غزة

نفى عضو المجلس الثوري لحركة فتح الوزير الدكتور عبد الله أبو سمهدانة أن يكون هنالك  جديد في ملف المصالحة، قائلاً:" لا جديد منتظر ما لم توقع حركة حماس على الورقة المصرية، والتي تعد السبيل الوحيد للخروج من حالة الانقسام الذي يعيشه الوطن الفلسطيني والتي لا تقل نكبة عن النكبة التي تعرض لها الفلسطينيون في العام 48".

وأضاف أبو سمهدانة في تصريح صحفي مكتوب وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه، بمناسبة الذكرى الثانية والستين للنكبة الفلسطينية أنه يتوجب على الفلسطينيين الإسراع فوراً لإنهاء حالة الانقسام التي تعيشها الساحة الفلسطينية, مشدداً على أن هذه الذكرى يجب أن تحفزنا جميعاً لأن نتراص صفاً واحداً من اجل المشروع الوطني والحقوق الوطنية الفلسطينية.

وأشار إلى أن ما تنتظره فلسطين هو الوحدة الوطنية وبدون هذه الوحدة لا يمكن أن نحقق أي من آمالنا, وبدونها لن نستعيد أي من حقوقنا .

وجدد أبو سمهدانة مطالبته لحركة حماس بالإسراع إلى التوقيع على الورقة الفلسطينية والتي تم صياغتها من قبل الأشقاء في مصر, معتبراً أن هذا هو المخرج الوحيد لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة التي بات يتعطش لها الكل في الشارع الفلسطيني, وما تتحدث عنه حماس من تحفظات واستدراكات يتم تناولها خلال التطبيق .

وفيما يتعلق بالمساعي التي يبدلها رجل الأعمال الفلسطيني أعرب أبو سمهدانة عن امله في ان تكلل هذه الجهود بالنجاح, لكنه قال حتى هذه اللحظة المصالحة تراوح مكانها ..

انشر عبر