شريط الأخبار

السفير الفلسطيني يؤدي إلى كارثة شطب قرار القدس من اليونسكو

10:53 - 11 كانون أول / مايو 2010


السفير الفلسطيني يؤدي إلى كارثة شطب قرار القدس من اليونسكو

انتصار لإسرائيل واستياء وإحباط عام في أوساط الوفود العربية

فلسطين اليوم: وكالات

للمرة الأولى منذ أكثر من ثلاثين عاماً تفشل فلسطين في استصدار قرار بخصوص القدس في المجلس التنفيذي الأخير باليونسكو والذي انعقدت دورته الرابعة والثمانين بعد المئة الشهر الفائت، جرت العادة أن يتم إدراج القرارات المتعلقة بفلسطين على جدول أعمال المجلس التنفيذي كل ستة أشهر وتقديم المدير العام تقريره التقليدي لآلية متابعة وتنفيذ القرارات.

 

وفي هذه المرة، وبعد الجهود التي بذلتها المجموعة العربية لرفق سقف بنود القرارات وضمان 31 صوتا مع (النصف +2)، فاجأ سفير فلسطين في اليونسكو إلياس صنبر رئاسة المجموعة والسفراء العرب بموقفه المؤيد للموقف الأمريكي والألماني بتأجيل البت بالقرارات الخمس المقدمة للمجلس القادم في شهر أكتوبر 2010، وهذا بحد ذاته سابقة لم تحدث من قبل وتدل على أن الوضع المتأزم أصلا على الأرض وخصوصا بالقدس من الممكن تأجيل النقاش به بالتالي ليس طارئاً.

 

والسؤال المطروح الآن: لماذا تصرف سفير فلسطين هكذا وما الذي يضمن أن لا تؤجل القرارات في المرات القادمة، ومن المسؤول المباشر على هذا الفعل الذي أنقذ سفير إسرائيل وجعله يتنفس الصعداء فأبرق وزير خارجيته افيغدور ليبرمان رسالة تشكر إلى وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون على دعم وفدها باليونسكو لسفير إسرائيل في إفشال اتخاذ أي قرار لصالح فلسطين في الدورة السابقة.

 

نتوجه لكافة اصحاب القرار في منظمة التحرير والسلطة الوطنية الفلسطينية للتحقيق في تصرف سفيرها باليونسكو ومحاولة استدراك ماحدث وتصحيحة ضمن الأطر والقوانين المعمول بها في اليونسكو.

انشر عبر