شريط الأخبار

حالة من الغليان تسود سلوان عقب اقتحامها بعشرات المتطرفين اليهود

11:45 - 11 تشرين أول / مايو 2010

حالة من الغليان تسود سلوان عقب اقتحامها بعشرات المتطرفين اليهود

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

تسود بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك، حالياً، حالة من الغليان الشعبي والغضب بعد اقتحام البلدة بعشرات اليهود المتطرفين من حزب الليكود اليميني برفقة عدد من أعضاء 'الكنيست' الإسرائيلية من نفس الحزب.

 

ويتدفق هؤلاء المتطرفين على البؤرة الاستيطانية 'بيت يوناتان' في الحارة الوسطى أو حارة مراغة في البلدة.

 

وقال فخري أبو دياب عضو لجنة الدفاع عن أراضي وعقارات سلوان إن شرطة وحرس حدود الاحتلال، التي تتواجد بكثافة وتتولى حراسة هذه المجموعات، أدخلت المتطرفين خلسة إلى المبنى لتحاشي أي احتكاك مع المواطنين، لافتا إلى أن قوات الاحتلال أشاعت أجواء من التوتر في البلدة واستياء شعبي عام.

 

وتأتي زيارة المجموعات المتطرفة اليوم للتضامن مع الجماعات اليهودية المُقيمة في المبنى بعد تهديدات بلدية الاحتلال بهدمه أو إغلاقه لعدم حصوله على ترخيص؛ الأمر الذي يفتح المجال أمامها لهدم العشرات من منازل الفلسطينيين في أحياء بلدة سلوان المختلفة.

 

وكانت قيادة شرطة الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس أعلنت يوم أمس بأنها سمحت لاثنين من أعضاء البرلمان الإسرائيلي 'الكنيست' هما: ميري ريغيف، ويريف ليفين، من حزب الليكود اليميني، ولحوالي 70 يهوديا ناشطا من الحزب بزيارة البؤرة الاستيطانية المعروفة باسم 'بيت يوناتان' وسط الحارة الوسطى ببلدة سلوان.

 

وفي نفس السياق، أغلقت شرطة الاحتلال الشارع الرئيس في الحارة الوسطى ومنعت الدخول او الخروج منه إلى حين انتهاء زيارة المتطرفين للبؤرة الاستيطانية، كما نصبت متاريس وحواجز عسكرية وشرطية مشتركة في أنحاء البلدة المختلفة، الأمر الذي يزيد من أجواء التوتر في المنطقة.

انشر عبر