شريط الأخبار

مظاهرة حاشدة في حيفا احتجاجا على الاعتقالات السياسية للقيادة العربية

10:12 - 11 تموز / مايو 2010

مظاهرة حاشدة في حيفا احتجاجا على الاعتقالات السياسية للقيادة العربية

فلسطين اليوم – وكالات

نظمت مساء أمس، الاثنين، مظاهرة حاشدة في مدينة حيفا، قرب "بيت الكرمة" وذلك احتجاجا على "الاعتقالات والملاحقات السياسية للقيادات العربية في أراضي الـ 48" وللتنديد بسياسة المؤسسة الهادفة الى " كسر إرادة عرب الداخل خوفا ورعبا من تنامي قدرة عرب أراضي ال 48 على تطوير نضالهم السياسي والديمقراطي وعلى فضح النظام العنصري أمام العالم"..

 

وتجمع المشاركون قرب "بيت الكرمة" ورفعوا الإعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بسياسات القمع السلطوية وهتفوا مطالبين بالإفراج عن كافة الأسرى والمعتقلين السياسيين.

 

وان عائلتي كل من المعتقلين، عمر سعيد وأمير مخول الذين قام جهاز الأمن العام (الشاباك) وما يسمى بـ"الوحدة القطرية للتحقيق في الجرائم الدولية" باعتقالهما مؤخرا بزعم الاشتباه بأنهما "ارتكبا مخالفات أمنية خطيرة، وبضمنها التجسس الخطير والاتصال مع عميل أجنبي من قبل حزب الله"، شاركتا في المظاهرة إلى جانب عدد من القيادات العربية، من ضمنهم رئيس حزب "التجمع الوطني الديمقراطي" واصل طه، وعضو المكتب السياسي نائب الأمين العام، مصطفى طه، وأعضاء الكتلة البرلمانية، د.جمال زحالقة و حنين زعبي، وأعضاء في المكتب السياسي للحزب من بينهم، د.روضة عطا الله وخالد خليل وعدد آخر من قيادات التجمع، بالإضافة إلى ممثلين عن قوى وأحزاب عربية في الداخل، من ضمنهم ،عضو الكنيست السابق، عصام مخول، شقيق المعتقل، أمير مخول، مدير جمعية "اتجاه" ورئيس "لجنة الحريات" المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في الداخل.

 

كما أن المتظاهرين رفعوا الإعلام الفلسطينية ورددوا الشعارات الرافضة لسياسة "كمّ الأفواه والاعتقالات والملاحقات السياسية للقيادات العربية في الداخل والإجراءات التعسفية التي تمارسها السلطة ضد هيئات المجتمع المدني والشخصيات القيادية والوطنية في الداخل الفلسطيني".

 

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بالإفراج الفوري عن المعتقلين، عمر سعيد وأمير مخول وكافة الأسرى والمعتقلين السياسيين..

 

انشر عبر