شريط الأخبار

أجواء من التوتر تسيطر على مالكي الأنفاق وسط مواصلة إخلاءها

08:32 - 11 تموز / مايو 2010

أجواء من التوتر تسيطر على مالكي الأنفاق وسط مواصلة  إخلاءها

فلسطين اليوم-غزة

خيمت أجواء من التوتر في محيط مناطق التماس، لا سيما على طول الحدود المصرية الفلسطينية جنوب محافظة رفح، أمس، بعد ساعات من غارات إسرائيلية استهدفت أنفاقاً للتهريب ومناطق في محيط مطار غزة الدولي المدمر.

ووفقاً لمصادر متعددة لصحيفة "الايام"، فإن عشرات من مالكي الأنفاق والعاملين فيها واصلوا إخلاء المنطقة الحدودية بالكامل، خاصة مع تواصل التحليق المكثف للطائرات الاستطلاعية والحربية.

وأعرب عدد من العاملين في الأنفاق الذين كانوا يتواجدون على بعد مئات الأمتار من الشريط الحدودي عن خشيتهم من شن الطائرات مزيدا من الغارات، خاصة أن القصف الأخير كان مفاجئاً.

كما أبدى مواطنون يقطنون قرب المنطقة الحدودية مخاوفهم من أن تكون الغارات مقدمة لتكثيف عمليات القصف باتجاه الأنفاق، فأخلى بعضهم منازلهم في حين اضطر آخرون لهجر الغرف المقابلة للمنطقة الحدودية.

واستهدفت غارتان أنفاقا قرب معبر العودة فيما استهدفت غارة ثالثة أرضا خالية ملاصقة لمطار غزة الدولي المدمر، وتسببت هذه الغارات في تدمير النفقين المستهدفين بصورة كاملة وتضرر عدد من الأنفاق المجاورة، إضافة إلى إلحاق أضرار مادية متفاوتة ببعض المنازل القريبة من مناطق الاستهداف.

وجاءت الغارات لتكسر حالة الهدوء التي استمرت نحو شهرين، لم تشن الطائرات خلالهما أية غارات باتجاه المنطقة الحدودية.

من جهة أخرى، أفادت مصادر محلية بأن الدبابات ونقاط المراقبة العسكرية الإسرائيلية المنتشرة على طول خط التحديد "خط الهدنة" الواقع أقصى شرق محافظة رفح استأنفت عمليات إطلاق النار بصورة متقطعة، خلال ساعات فجر وصباح أمس، مستهدفة مناطق متفرقة من بلدة الشوكة.

وأوضحت المصادر ذاتها أن إطلاق النار تركز في محيط معبري كرم أبو سالم و"صوفاه" المقامين على الخط المذكور، واستخدمت خلاله الأسلحة المتوسطة والثقيلة ما أسفر عنه إلحاق أضرار طفيفة ببعض الغرف والمنشآت الزراعية.

وكان مواطنون من سكان البلدة أكدوا أن قوات الاحتلال كثفت تواجدها بشكل لافت على طول خط التحديد، خلال يوم أمس، من خلال نشر مزيد من الدبابات وناقلات الجند المصفحة على طول خط التحديد.

وكانت الآليات العسكرية الإسرائيلية تقدمت في محيط معبر "صوفاه" التجاري ونفذت عمليات تمشيط قرب حي كرم أبو معمر، في حين أطلقت دبابة إسرائيلية النار باتجاه عمال كانوا ينقلون بقايا حصمة من أمام المعبر دون أن يصاب أي منهم بأذى.

 

انشر عبر