شريط الأخبار

بعد تسليم بعضهم لداخلية غزة..المخابرات الصهيونية تدعم العملاء نفسياً

02:37 - 10 حزيران / مايو 2010

بعد تسليم بعضهم لداخلية غزة..المخابرات الصهيونية تدعم العملاء نفسياً

فلسطين اليوم- غزة

بعد نجاح الحملة التي أطلقتها وزارة الداخلية بحكومة غزة التي دعت فيها العملاء ومن تورط بالتخابر مع الاحتلال الصهيوني لتسليم أنفسهم للجهات المعنية من الأجهزة الأمنية أو مخاتير العائلات للعمل على إنهاء مشكلتهم وعمل جلسات علاجية لهم تحت إشراف مختصين أمنيين ونفسيين لإخراجهم من الوحل وإعادتهم إلى أبناء شعبهم وتجنيبهم الخزي والعار.

 

وأوضح تقرير لـ"موقع المجد الأمني" أن المخابرات الصهيونية قامت من خلال بعض ضباط الشاباك المكلفين بالتواصل مع العملاء في قطاع غزة بتقديم الدعم النفسي لبعضهم وطمأنتهم أنهم بأمان ولن تصل لهم الأجهزة الأمنية وطالبوهم بعدم الاستجابة لمطالب وزارة الداخلية وتسليم أنفسهم.

 

وقد أكد مصدر أمني كبير في جهاز الأمن الداخلي للموقع، أن بعض العملاء الذين سلموا أنفسهم اعترفوا أن ضباط المخابرات الصهاينة حاولوا طمأنتهم وحثهم على عدم تسليم أنفسهم خاصة بعد إعدام العميلين قبل أسابيع قليلة.

 

وقال المصدر:"إننا نتعامل مع قضية تسليم كل عميل للأجهزة الأمنية أو لمختار عائلته بخصوصية وسرية تامة حتى نحافظ على سمعته وعائلته خاصة وأنه اختار طريق التوبة بعد تفكير وقناعة بأن المخابرات الصهيونية ابتزته لصالحها طالما أنها تستفيد منه وعند انكشاف أمره أو انتهاء خدماته تقوم بالتخلي عنه ليواجه مصيره منفرداً ويلوث سمعته ويلحق الأذى المعنوي بعائلته وذويه".

 

وأضاف المصدر أن جهاز الأمن الداخلي سيقوم بالإفراج في الأيام القادمة عن بعض الذين سلموا أنفسهم وكانوا صادقين في التعاون مع اللجان المختصة ولم يثبت تورطهم في قضايا خطيرة ضد أبناء شعبنا.

 

انشر عبر