شريط الأخبار

بلدية غزة :لن نطالب غير المقتدرين بسداد فواتيرهم وزيادة الخصم على الملتزمين

01:23 - 10 كانون أول / مايو 2010


بلدية غزة :لن نطالب غير المقتدرين بسداد فواتيرهم وزيادة الخصم على الملتزمين

فلسطين اليوم-غزة

أكد المهندس رفيق مكي رئيس بلدية غزة إن البلدية لن تطالب المواطنين غير المقتدرين بسداد فواتيرهم المستحقة للبلدية حتى تتحسن ظروفهم، مبدياً استعداد بلدية غزة التقسيط المريح لغير القادرين على سداد المتأخرات على فواتيرهم، ودعا الراغبين في ذلك مراجعة البلدية والاتفاق على تقسيط المبالغ المستحقة عليهم.

 

وشدد مكي خلال لقاء جماهيري جمعه بأهالي حي الزيتون في ديوان عائلة شلدان مساء أمس بحضور النائبين في المجلس التشريعي جمال نصار وجمال سكيك، ومحافظ مدينة غزة أن قيمة الفواتير التي يسددها المواطنون للبلدية ستعود عليهم على شكل خدمات.

 

وذكر أن 46 ألف مشترك من أصل 57 ألف أي بما يقدر بـ 80% من سكان مدينة غزة لا يسددون فواتيرهم المستحقة للبلدية، مؤكداً استعداد البلدية على تقسيط دفع الفواتير المتأخرة على المواطنين الغير مقتدرين إلى أقساط مريحة للغاية حال رغبتهم، لافتاً إلى أن البلدية قسطت لبعض غير المقتدرين الذين توجهوا للبلدية لمدد وصلت إلى أكثر من 10 سنوات.

 

وأوضح مكي أن لبلدية غزة ذمة مالية مستقلة، كانت الحكومة الفلسطينية تدفع 600 ألف دولار على مدار عامين ماضيين؛ للمساعدة في صرف رواتب موظفي البلدية وللنفقات التشغيلية، منوهاً إلى أن المجلس البلدي برئاسته تسلم مقاليد البلدية وبها 1650 موظف، يحتاجون إلى رواتب تقدر بـ مليون و 200 ألف دولار، " وتحتاج البلدية لمثلهم أو أكثر قليلاً مصاريف تشغيلية يومية".

 

وذكر أن هذه الأموال لا يغطيها المانحون حيث يذهب ما يرصده المانحون من أموال إلى المشاريع وتكلفتها، بحيث لا تشمل أجور العاملين أو المصاريف التشغيلية، وذكر أن البلدية تصبح معنية بتوفير رواتب الموظفين و النفقات التشغيلية من منحة الحكومة التي قدمتها طيلة عامين ماضيين، ومن قيمة الفواتير التي يسددها المواطنون.

 

وأوضح أن المجلس البلدي لا يستطيع إعفاء المتخلفين عن دفع الفواتير المستحقة للبلدية من السداد؛ " لأن ذلك حق عام لسكان المدينة لا يستطيع المجلس البلدي التنازل عنه"، واعداً بدراسة زيادة نسبة الخصم على فواتير الملتزمين بالدفع تشجيعاً لهم.

 

وأشار مكي إلى أن بلدية غزة حافظت على تقديم خدماتها رغم الحصار، مشيراً إلى أن هناك من موظفي البلدية من يعمل 16 ساعة متواصلة، لضمان استمرار تقديم الخدمة للمواطنين لا يتقاضون أجراً عن أي ساعات إضافية، وذكر أن الإشاعات المغرضة بدأت تردد حول البلدية عندما بدأت في تحسين خدماتها والقيام بمشروعات جديدة كمشروع تعبيد شارع النصر.

 

انشر عبر