شريط الأخبار

جوال:"لا نستطيع حجب المكالمات الواردة مهما كان مصدرها"

12:12 - 10 كانون أول / مايو 2010


جوال:"لا نستطيع حجب المكالمات الواردة مهما كان مصدرها"

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

لم يكن أمام المواطن أبو محمد نصر من مدينة غزة سوى أن يصب جلُ غضبه على شركة "جوال" عندما حاول الاتصال مراراً وتكراراً على أحد أصدقائه ليأتيه الرد "لا يمكن الوصول إلى الرقم المطلوب حالياً يرجى معاودة الاتصال فيما بعد" في وقت كان بحاجة ماسة له.

 

وقد جال في خاطر نصر أن يكون صديقه تعمد وضع اسطوانة للرد على الاتصالات الواردة على جواله بخدمة "لا يمكن الوصول"، فأخذ يوجه اللوم للشركة.

 

فالوارد لدى المواطنين هو عدد من الخدمات التي أثارت مشكلة بينهم، وخلقت تذمراً من استخدامها فيما بينهم، كخدمتي "الرقم مشغول"، "ولا يمكن الوصول".

 

فيما اشتكى بعضهم من خدمة " احكي على حسابهم "Collect call" والتي أطلقتها شركة جوال مؤخراً، الأمر الذي لم ينل رضاهم واعتبروا استغلالاً لهم، في حين أن البعض رأى أن هذه الخدمة تساعدهم عند الحاجة إلى الاتصال بأحدهم مع عدم توافر رصيد كافي لذلك.

 

"فلسطين اليوم الإخبارية" نقلت هذه الشكاوى إلى شركة جوال، حيث أكد رامي الأغا مدير العلاقات العامة بشركة "جوال" بغزة، أن كافة الخدمات المضافة التي أطلقتها "جوال" ومازالت تطلقها خدمات متميزة تصب جميعها في خدمة المشترك.

 

أما خدمتا "الرقم مشغول، ولا يمكن الوصول"، فأضاف الأغا، أنها خدمات لا دخل لشركة جوال بها حيث يستطيع المشترك أن يقوم بتفعيلها عن طريق جهاز الجوال وهي خاصية غير مقدمة من الشركة بل يقوم المشترك باستخدام خدمة تحويل المكالمات في غير موضعها، مرجعاً الأمر إلى الاستخدام الخاطئ من قبل بعض المواطنين.

 

وفيما يتعلق بتذمر بعض المواطنين من خدمة "احكي على حسابهم"، فأوضح الأغا، أن هدف شركته هو تقديم كل ماهو جديد ومتميز في عالم الاتصالات لإشباع رغبات واحتياجات مشتركيها، مبيناً أن هذه الخدمة متميزة جداً حيث تمكن مشتركي الدفع المسبق من إجراء وإتمام أي اتصال إلى جوال فقط مهما كان رصيده، حيث يتم الخصم من مستقبل المكالمة سواء من مشتركي الفاتورة أو الدفع المسبق وذلك بعد موافقته على ذلك.

 

ونوه الأغا، إلى أن هذه الخدمة لاقت إقبالاً شديداً عند المشتركين لأنها تساعدهم على الاتصال والتواصل مع أحباءهم في أي وقت ممكن.

 

وفي سؤال حول جهود شركة جوال بوقف اتصالات مخابرات الاحتلال على أرقام مشتركيها وطلب معلومات وعرض مبالغ مالية مقابل معلومات عن "جلعاد شاليط"، أكد الأغا، أن شركته لا تستطيع أن تحجب المكالمات الواردة على مشتركيها مهما كان مصدرها، وأنه لا يوجد أي حظر على أي مكالمة كانت.

 

ونوه الأغا إلى أن المخابرات الإسرائيلية تستخدم أرقام عدة من كافة أنحاء العالم للاتصال بالمواطنين، ولا يمكن حصرها أو تحديدها من أجل حجبها ومنعها من التواصل بمشتركي "جوال".

 

وأضاف، أنه من حرص شركة "جوال" الدائم لإرضاء مشتركيها، أطلقت خدمة حجب المكالمات حيث يستطيع المشترك أن يحجب 10 أرقام مختلفة سواء محلية أو دولية أو إسرائيلية وذلك بمنعها من الاتصال به.

 

انشر عبر