شريط الأخبار

حاخامات يطالبون جيش الاحتلال بكشف المعتدين على مسجد في نابلس

07:51 - 09 تشرين أول / مايو 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

بعد التأكد التام من أن الحريق الذي وقع في مسجد قرية اللبن الشرقية قرب نابلس، يوم الثلاثاء الماضي، كان بصورة متعمدة، توجه عدد من الحاخامات اليهود إلى قيادة الجيش الإسرائيلي مطالبين بأن تكشف ما لديها من صور للحادث وقت وقوعه حتى يتم ضبط المجرمين ومحاكمتهم.

وقال الحاخام بيري لاف، رئيس حركة "حاخامات من أجل حقوق الإنسان" الذي قاد وفد حركات السلام الإسرائيلية إلى القرية، بالأمس، إن لديه معلومات موثوقة على أن هناك كاميرات منصوبة على بوابة معسكر الجيش المقابل للمسجد المذكور بالضبط، وهي تعمل طيلة 24 ساعة. وأن كاميرات من هذا النوع توثق ما يدور في المنطقة بالضبط".

وأكد أن مراجعة أفلام التصوير ستوصل المحققين إلى هوية المجرمين الذين حاولوا إحراق هذا المسجد.

انشر عبر