شريط الأخبار

يديعوت:أزمة ارتفاع أسعار "اللحوم" تضرب مصر وإسرائيل

01:17 - 09 تموز / مايو 2010

يديعوت:أزمة ارتفاع أسعار "اللحوم" تضرب مصر وإسرائيل

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

ركزت صحيفة، يديعوت أحرونوت الإسرائيلية، فى تقريرين مختلفين لها عن ما أسمته بأزمة ارتفاع أسعار "اللحوم" فى إسرائيل ومصر على السواء، حيث أوضح التقرير الأول أن تجار التجزئة الإسرائيليين قالوا إن الارتفاع فى اللحوم بزيادة تصل لـ 20% يأتى نتيجة النقص العالمى فيها، خاصة بعدما أصدرت الحكومة الأرجنتينية قرارا بوقف تصدير اللحوم للخارج، بينما أوضح التقرير الآخر الذى تناول ارتفاع الأسعار فى مصر أن "مافيا" تجار اللحوم فى مصر هم السبب الرئيسى وراء الأزمة، مما أدى إلى مطالبة البعض بمقاطعة اللحمة لفترة طويلة.

وأضافت يديعوت، أن أسعار اللحوم الطازجة والمجمدة فى إسرائيل ستشهد ارتفاعا حادا فى وقت قريب فى أعقاب قرارات الحكومة الأرجنتينية، والتراجع المتوقع فى تصدير اللحوم فى جميع أنحاء العالم، حيث إنه وفقا لأحد موردى اللحوم الكبار فى إسرائيل، فإن الأرجنتين أوقفت صادراتها تماما فى الأسبوعين الماضيين من اللحوم المجمدة من أجل تحويل اللحوم للأسواق المحلية وخفض أسعاره داخل البلاد.

وقالت الصحيفة، إن مشكلة "اللحوم" و"الأجور" تعد بمثابة الوقود الجاف الذى من الممكن أن يشتعل فى أى وقت من جانب الشارع المصرى، بالإضافة إلى المشاكل الاقتصادية الأخرى، لافتة إلى أن المظاهرات تشتعل فى مصر ضد ارتفاع أسعار الغذاء وانخفاض الرواتب وقلة السكن بشكل مستمر طوال الفترة الأخيرة.

وأشار التقرير إلى أن أسعار اللحوم فى مصر شهدت ارتفاعات متفاوتة من 8 دولارات للكيلوجرام أى ما يعادل 48 جنيها مصريا إلى 9 دولار، أى ما يعادل 54 جنيها حتى وصل لـ 13 دولار، أى ما يقرب من 80 جنيها، وهو ما جعل البعض يدعون إلى مقاطعتها حتى تنخفض أسعارها.

بينما فى إسرائيل أوضح التقرير أن الموردين أوضحوا أن زيادة الأسعار فى لحوم الأبقار المستوردة فى الأشهر القليلة الماضية من 4،000 دولار للطن إلى 5،000 دولار للطن الواحد أدى رفع أسعار التجزئة بنسبة 30 ٪.

وأشارت يديعوت إلى أن العالم كله يعانى من نقص فى اللحوم بل وفى أسعار منتجات اللحوم المصنعة بما فى ذلك الهامبرجر والكباب، حيث من المتوقع أن تشهد ارتفاع حاد أيضا.

وفى نهاية التقرير، الذى تناول الأزمة فى مصر، قالت يديعوت إن المصريين أصبحوا لا يأكلون "اللحمة" إلا فى الأحلام أو العطلات الرسمية.

 

انشر عبر