شريط الأخبار

نتانياهو يزعم أنه ينوي تقديم بوادر حسن نية للسلطة الفلسطينية

12:16 - 09 تشرين أول / مايو 2010

نتانياهو يزعم أنه ينوي تقديم بوادر حسن نية للسلطة الفلسطينية

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشفت مصادر إسرائيلية مطلعة، مساء السبت، عن بوادر حسن نوايا تجاه السلطة الفلسطينية يدرسها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو خلال الشروع في مفاوضات غير مباشرة بين الطرفين خلال الأسبوع الجاري عقب قرارمنظمة التحرير على الخوض في المفاوضات".

 

وقالت المصادر أن نتنياهو ينوي عرض حزمة من بوادر حسن النوايا تجاه الرئيس أبو مازن خلال جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية غدا الأحد، حيث من المقرر أن يتم الموافقة على إطلاق سراح أسرى الذين شارفت مدة محكومياتهم على الانتهاء، كما سيتم الموافقة على حزمة من تسهيلات في الحركة والتنقل للفلسطينيين في الضفة الغربية".

 

ورجحت المصادر " أن تدخل هذه التسهيلات حيز التنفيذ ويعطى الضوء الأخضر لوزارة الجيش الإسرائيلية للبدء بها خلال الأسبوع الجاري، على أن يتم إزالة حواجز على مداخل المدن والقرى الفلسطينية، إضافة إلى منح عمال فلسطينيين تصاريح دخول لإسرائيل للعمل".

 

وأضافت المصادر " لا شك بأن هناك معارضة داخل الحكومة لاستئناف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، لكن الأغلبية داخل الحكومة تريد المفاوضات وذلك من أجل التوصل لحلول مع الفلسطينيين، مشيرة " إلى أن هناك أصوات داخل إسرائيل تنادي بضرورة منح الفلسطينيين تسهيلات للخروج من المأزق الدولي الذي تعاني منه إسرائيل".

 

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وافقت ظهر اليوم على خوض المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل، في حين أكد ياسر عبد ربه أمين سر تنفيذية منظمة التحرير " أن القيادة تريد إعطاء فرصة جديدة لعملية السلام برعاية الإدارة الأميركية".

 

والتقي الرئيس محمود عباس مساء اليوم مبعوث الإدارة الأميركية لعملية السلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل وسلمه قرار القيادة الفلسطينية خطيا بالموافقة على المفاوضات مع إسرائيل، في حين قالت مصادر فلسطينية " أن ميتشل سيتلقى أبو مازن صباح غد للمرة الثانية وذلك للمباشرة بلقاء يجمع مفاوضين فلسطينيين مع إسرائيليين في القدس عقب اجتماع الحكومة الإسرائيلية".

انشر عبر