شريط الأخبار

كاديما: "لو تعلم إسرائيل بمكان شاليط فلن تتردد في الوصول إليه"

03:20 - 08 حزيران / مايو 2010

كاديما: "لو تعلم إسرائيل بمكان شاليط فلن تتردد في الوصول إليه"

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أكد عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب كاديما "جدعون عزرا"، على أن إسرائيل لا تعلم شيئا عن المكان الذي يُحتَجز فيه الجندي الأسير جلعاد شاليط.

وقال: "لو كانت تعلم إسرائيل خلال الحرب على غزة المكان الذي يوجد به شاليط، لكان من الممكن ألا تنتهي عملية الرصاص المسكوب إلا بعد إطلاق سراحه".

وشدد نائب رئيس جهاز الشاباك السابق، على أن الموضوع يتعلق بمعلومات استخبارية تتوفر لدى ما تسمى أجهزة الأمن الإسرائيلية، مضيفا "أنا مؤمن أن كل الاحتمالات يتم التفكير بها ودراستها، فإسرائيل نجحت في الوصول إلى مطار أنتيبي في أوغندا، ولن تتردد في الوصول إلى مكان شاليط لو توفر لديها معلومات".

وتابع: "في السابق كان لنا معلومات دقيقة عن احتجاز الجندي ناحشون فاكسمان، ويجب علينا إعادة شاليط إلى بيته، ولو كان ممكنا الوصول إليه بالسير وبهدوء لكانوا فعلوا ذلك".

وبشأن المفاوضات حول إطلاق سراح أسرى حماس، قال "عزرا": "قادة السلطة الفلسطينية غير متحمسين من إمكانية أن مروان البرغوثي سيُطلق سراحه"، مضيفا "في كل مكان كان فيه مروان البرغوثي كان يسيطر بشكل طبيعي على محيطه، لأنه زعيم طبيعي".

وبحسبه: "الفلسطينيون يحتاجون لشخص يجمع الجميع، وليس لديهم اليوم زعماء أقوياء في الشارع الفلسطيني"، ملمحا إلى أنه لا يُعارِض إطلاق سراح البرغوثي.

وفي سياق ذي صلة، انتقد "عزرا" المفاوضات غير المباشرة الجارية بين السلطة الفلسطينية وحكومة نتنياهو، بشدة، وقال: "إن المفاوضات لا تتقدم بسبب غياب زعامة قوية من الطرفين".

وأضاف "أبو مازن ونتنياهو ليسا بالقوييْن بما يكفي، ونتنياهو غير قادر على اتخاذ أي خطوة بسبب تركيبة ائتلافه الحكومي، والولايات المتحدة تبذل ما في وسعها، حيث أن الوسيط ميتشل يسافر ويعود، وأنا لا أحسده على ذلك".

ولفت إلى أن نتنياهو وعد عدة وعود لم تُنشَر في موضوع المفاوضات مع الفلسطينيين، مشيراً إلى أن هذا الأمر حفَّزَ ميتشل على العودة بين الفينة والأخرى.

وأفاد بأن نتنياهو وعد على الأقل بعدم البناء في الأحياء العربية شرق القدس، متوقعا بأن يتحدث أبو مازن عن كل شيء أو لا شيء.

وقال: "حسب رأيي كان هناك إجمالات كهذه أو تلك"، مضيفا "أيهود باراك والذي وصف زيارته للولايات المتحدة الأمريكية بأنها زيارة ناجحة لم يقُل كل شيء عمَّا دار في هذه الزيارة".

وتابع: "ما يقوله وما يتم فعله في الميدان أنه فرَّق ما بين السماء والأرض، وما قاله نتنياهو لمبارك، وما قاله باراك للأمريكان لا يُشبِه ما يُكتب في الصحف والتصريحات الإعلامي.

 

انشر عبر