شريط الأخبار

قلق يساور أهالي الأسرى جراء حالات الموت والتهديد بالتضييق

11:34 - 07 تموز / مايو 2010

قلق يساور أهالي الأسرى جراء حالات الموت والتهديد بالتضييق

فلسطين اليوم: غزة

عبر أهالي الأسرى في السجون الإسرائيلية لمركز الأسرى للدراسات عن قلقهم على أبناءهم فى السجون فى أعقاب حالات الاستشهاد المتواصلة، والاستهتار الطبي بحقهم، والإصابة بالأمراض المزمنة الخبيثة وارتفاع معدل العزل الانفرادي.

 

وأكدت عميدة أمهات الأسرى "أم إبراهيم بارود" للمركز " لم أشعر بالخوف على أبني طوال 24 عام متواصلة بقدر خوفى عليه من العامين المتبقيات، فأنا صبرت الكثير حتى أحضن ابنى وأفرح به، وأتمنى فى ظل التصعيد الإسرائيلي أن لا أتفاجأ بمكروه " .

 

وطالب مدير مركز الأسرى للدراسات "رأفت حمدونة" المؤسسات الدولية والقانونية ومؤسسات حقوق الإنسان بتفهم قلق أهالي الأسرى في أعقاب التهديد بشرعنة التضييق على الأسرى بقوانين.

 

وأكد حمدونة أن أشكال الانتهاك بحق الأسرى لا تحصى من قتل واستهتار طبى ومنع زيارات و تفتيشات عارية ومذلة للأسرى و أهالي الأسرى واقتحام للغرف وسوء الطعام والعزل الانفرادي وغيره .

 

و دعا حمدونة التنظيمات والشخصيات و المؤسسات والمراكز التي تهتم بقضية الأسرى والمتضامنة معهم أن تفعل دورها بالتزامن مع هذا التصعيد، ليعلم العالم حجم العذابات والانتهاكات التي يلاقيها ما يقارب من عشرة آلاف أسير وأسيرة وطفل في السجون والمعتقلات الإسرائيلية.

انشر عبر