شريط الأخبار

المفتي يؤكد على أهمية خيمة البستان التي تحولت رمزا لصمود المقدسيين

07:17 - 07 تشرين أول / مايو 2010

المفتي يؤكد على أهمية خيمة البستان التي تحولت رمزا لصمود المقدسيين

القدس المحتلة: فلسطين اليوم

أشار الشيخ "محمد حسين مفتي القدس والديار الفلسطينية" إلى الرسائل التي يوجهها المقدسيون عامة وأهالي بلدة سلوان خاصة ، من خلال صمودهم ورباطهم وتصديهم للممارسات الاستفزازية من قبل المستوطنين وأفراد شرطة الاحتلال .

 

و أوضح خلال خطبة صلاة الجمعة التي تقام أسبوعيا في خيمة الاعتصام المقامة في حي البستان منذ إعلان بلدية الاحتلال في القدس الغربية عن نيتها هدم 88 منزلا في حي البستان وتشريد أكثر من 1500 نسمة من أجل إقامة حديقة تلمودية مكانة.

 

وتابع:"  أن الصمود واستمرار المرابطة كان لة معان ورسائل متعددة، أولها موجه الى أبناء الشعب الفلسطيني ومفادها ان أهل سلوان يعيشون تجربة النضال بكافة أشكاله على أرض الواقع  ومن ثم رسالة موجه الى المحتل الإسرائيلي ومفادها ان المقدسيين وأهالي سلوان يرفضون كل أصناف العدوان وسيتصدون لة مهما كلفهم ألأمر".

 

وأما الرسالة الثالثة فهي موجة الى الأمتين العربية و الإسلامية ومفادها ان المرابطين في بيت المقدس لم ولن يفرطوا بذرة تراب من مدينتهم المقدسة وعلى استعداد للتضحية بالأرواح والأنفس.

 

والرسالة الرابعة بحسب الشيخ حسين موجة الى العالم وأصحاب الضمائر الحية ودعاة الإنسانية في المجتمع الدولي الذي أخذت أصوات تخرج منة تدعو الى الكف عن تعذيب الفلسطينيين ووقف ممارسات الاحتلال اللانسانية .

 

وأشاد سماحته بالوقفة الشجاعة لأهالي سلوان والقدس خلال المسيرة الاستفزازية للمستوطنين الشهر الماضي والتصدي لممارسات الشرطة وقوات الاحتلال بحقهم ، والتي كان لها ألأثر الكبير والفعال في درء العدوان عن البلدة والقدس ، وأكدت ان هناك شعبا يعذب ويرفض ويصر ان لا يسمح للغريب ان يحل محلة ويتعطش للعيش بأمان وسلام وطمأنينة .

انشر عبر