شريط الأخبار

معركة صحافية بين صحفي فلسطيني و اللوبي الصهيوني في لندن

04:29 - 07 كانون أول / مايو 2010


معركة صحافية بين صحافي فلسطيني و اللوبي الصهيوني في لندن

فلسطين اليوم – وكالات

ألغت جامعة ليدز البريطانية توزيع صحيفة الجامعة والتي كانت قد طبعت اثر تصريحات لصحفي فلسطيني، حيث أثارت تصريحات الصحفي الفلسطيني المقيم في لندن سامح حبيب زوبعة في وسط اللوبي الإسرائيلي الذي اعترض علي نشر الصحيفة وشنت حملة إعلامية من خلال صحفها المطبوعة ووسائل الإعلام الأخرى.

 

 وفي تفاصيل الحدث ذكرت صحيفة الجويشكرونكل وهي الصحيفة الأقدم والأكبر لليهود في العالم وبريطانية أن حبيب قال خلال مقابلته مع الصحيفة أن الإعلام العالمي مساند لإسرائيل.

 

الصحيفة وغيرها من وسائل الإعلام اعتبرت أن التصريحات هي معادية للسامية. حيث تم تفسير الخبر علي أن اليهود هم من يتحكمون في الإعلام.

 

كانت المقابلة تتركز حول الأوضاع الكارثة في قطاع غزة والوضع الإنساني المأساوي التي ألت إليه الأمور. وفي الجهة الأخرى أقام طلاب جامعة ليدز احتجاجات ومظاهرات داخل الجامعة حيث طالبوا الإدارة بالعودة عن قرار سحب الصحيفة.

 

وفي مقابل مع صحيفة الجويش كرونكل ذكر الصحفي حبيب أن هنالك جهات تشن حملات ضده شخصياُ بسبب نشاطه السياسي والإعلامي والذي يفضح ممارسات إسرائيل حيث تلقي تهديداُ بالقتل أكثر من مرهب الإضافة لكتابة مقالات تحريضية ضده حيث أدت إلي إلغاء بعض محاضراته. وانشأ طلاب الجامعة مجموعات علي الموقع الاجتماعي الفيس بوك شمت قرابة الألف عضو تطالب بإطلاق الصحيفة وعدم تكميم الأفواه الإعلامية.

انشر عبر