شريط الأخبار

« مدير هيئة الأمر بالمعروف» فى مكة: سأظل أدافع عن الاختلاط «حتى الموت»

04:28 - 06 تشرين أول / مايو 2010

فلسطين اليوم-وكالات

أكد مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر فى مكة المكرمة، أحمد بن قاسم الغامدى. أنه سيظل يدافع عن موقفه من الاختلاط وحق المرأة فى قيادة السيارات حتى الموت.

 

قال الغامدى لجريدة «إيلاف» الإلكترونية، أمس الأول، «من المستحيل أن أترك واجبى وسأظل أدافع عن الحق حتى يتوفانى الله، مهما واجهت فى حياتى من الصعاب والأشواك».

 

وكانت المواقف التى أعلنها الغامدى. فى مناظرة تليفزيونية عبر إحدى الفضائيات أثارت عاصفة من الجدل، فى المملكة العربية السعودية، خصوصاً رأيه فيما يتعلق بجواز اختلاط الرجل بالمرأة، ومشروعية إبقاء المحال التجارية مفتوحة للعامة، أثناء الصلاة بدلاً من إغلاقها ٥ مرات كل يوم كما يحدث حالياً فى المملكة.

 

وتعليقاً على الحملة التى يقودها ضده جمع من رجال الدين، وعلى رأسهم مفتى السعودية عبدالعزيز آل الشيخ، قال: «لست خائفاً، بل هذا مشروعى. حتى لو غادرت العمل، رغم أننى واجهت العديد من الضغوط والأذى».

 

وكان الغامدى دخل فى جدال حينما أشار إلى بطلان الأحاديث المنسوبة إلى النبى. صلى الله عليه وسلم، التى تمنع اختلاط الرجل بالمرأة ومن خلال بحث أنجزه منذ سنتين، وطلب رئيس هيئة الأمر بالمعروف السابق، الشيخ إبراهيم الغيث من الغامدى. عدم نشره بينما انتهج مفتى السعودية أسلوباً ليناً فى البداية، وقال فى اتصال هاتفى بـ«الغامدى» إن عليه عدم نشر البحث، مؤكداً أنه يتحدث معه بصفة شخصية وليس بصفته مفتياً للبلاد.

 

يذكر أن «الهيئة» أعلنت رسمياً الشهر الماضى فى بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية، أن رئيسها الشيخ عبدالعزيز الحمين، عين الشيخ سليمان الرضيمان فى منصب الغامدى. دون الإشارة إلى الغامدى. وذلك ضمن سلسلة تعيينات شملت المدينة المنورة والقصيم وحائل، فى خطوة اعتبرها مراقبون ترجمة لاستياء «الهيئة» من آراء الغامدى المثيرة للجدل.

 

 

انشر عبر