شريط الأخبار

اسرائيل: سوريا و حزب الله نشروا نحو 700 صاروخ ام 600 موجهة نحو إسرائيل

08:05 - 06 كانون أول / مايو 2010


اسرائيل: سوريا و حزب الله نشروا نحو 700 صاروخ ام 600 موجهة نحو إسرائيل

فلسطين اليوم – ترجمة خاصة

بعد أن اتهمت "إسرائيل" سوريا بإمداد حزب الله بصواريخ سكاد، زعمت مصادر عسكرية إسرائيلية بأن إيران وسوريا تقومان بإمداد حزب الله بأنواع مختلفة من الأسلحة والصواريخ وإعداد خطط عسكرية منظمة هدفها تحويل مقاتلي حزب الله والذي يبلغ قوامهم 25 ألف مقاوم لجيش متحرك ذو قدرة هجومية يستطيع أيضا القيام بعمليات احتلال لمناطق في شمالي إسرائيل، وفي نفس الوقت مواجهة القوات الإسرائيلية إن دخلت الأراضي اللبنانية.

 

 و حسب زعم المصادر، فقد أقام السورين والإيرانيين لحزب الله منظومات مضادة للطائرات والسفن الحربية الإسرائيلية بهدف وقف تقدم أي قوات إسرائيلية تحاول دخول الأراضي اللبنانية.

 

ووفقا للمعطيات التي أوردتها القناة العاشرة في التليفزيون الإسرائيلي أمس الأربعاء في مؤتمر الدفاع من خطر الصواريخ، فان الأمر الذي يقلق إسرائيل هو ليس صواريخ السكاد بل أن سوريا سلمت حزب الله صواريخ M600 حيث نشر حزب الله 200 صاروخ من هذا النوع في الأراضي اللبنانية، أما سوريا فقد نشرت 500 صاروخ من نفس النوع داخل الأراضي السورية، حسب المصادر.

 

 ووفقا للقناة العاشرة فنشر حزب الله لتلك الصواريخ يعتبر أمراً كبيراً في تقوية قدرات حزب الله الأمر الذي لم يتمتع به الحزب من قبل.

 

ووفقا للمصادر، هناك سببان سيؤديان لاندلاع الحرب: الأول إن قررت إسرائيل والولايات المتحدة مهاجمة منشآت إيران الذرية، والسبب الآخر إن قررت طهران إعطاء تعليماتها لحلفائها في الشرق الأوسط وعلي رأسهم حزب الله وحماس توجيه ضربة وقائية ضد إسرائيل بهدف منع الولايات المتحدة أو إسرائيل مهاجمة إيران هذان هما السببان الرئيسيين لاندلاع الحرب وليس كما قال الملك الأردني بان السبب لاندلع حرب محتمله هو الجمود في عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين

 

وعللت المصادر أسباب تسليح سوريا وطهران لحزب الله وحسب المصادر فان كل من طهران وسوريا تجهزان حزب الله ب5 قدرات عسكرية..

 

 أولها: تسليم حزب الله صواريخ ارض ارض القادرة على ضرب ديمونا والحديث يدور عن صواريخ فجر 5 والتي يبلغ مداها 350 كيلو، كما تم تزويد حزب الله بصواريخ سورية من نوع M600 والتي تصيب أهدافها بدقة، وتعتبر تلك الصواريخ نسخة منقولة عن صواريخ فتح110 والتي يبلغ مداها 250 كيلو والتي تصيب أهدافها بدقة والتي تعمل بالوقود الصلب وين رؤوسها 500 كيلو من المواد المتفجرة والتي أيضاً يمكنها حمل رؤوس كيماوية وبيولوجية وذرية.

 

والجدير بالذكر فقد صرح نائب وزير الحرب الإسرائيلي متنان فلنائي بأن لدى حزب الله صواريخ تصل حتى مدينة بئر السبع وكان يقصد مفاعل ديمونا الذري وللسورين صواريخ تصل حتى متسبيه رامون، أي آخر نقطة على الحدود الإسرائيلية المصرية ولم يدلي فلنائي بتفاصيل أخري عن تلك الصواريخ

 

ثانيا: قامت إيران بتدريب عناصر من حزب الله حيث أقامت خمسة كتائب كوماندو كبيرة الحجم دورها القيام باحتلال أراضي من شمالي إسرائيل مثل نهاريا في حالة وقوع حرب مثل احتلال مدينة نهاريا وذلك في حالة توغلت قوات الجيش الإسرائيلي داخل الحدود اللبنانية

 

ثالثا: يقوم السورين وبجهود كبيرة ببناء ذراع عسكري لحزب الله مضاد للطائرات وحسب المصادر فقد انهي عناصر حزب الله تدريبات علي كيفية تشغيل بطاريات صواريخ مضادة للطائرات ومن بينها صواريخ كتف متطورة.

 

رابعاً: أقام السورين لحزب الله ذراع عسكري مضاد للسفن الحربية ولمواجهة أي قوات إسرائيلية تحاول دخول الأراضي اللبنانية عبر البحر حيث قام السورين بتسليم حزب الله صواريخ روسية الصنع من نوع SS-N-26 Yakhont, والقادرة على إسقاط صواريخ بعيدة المدى أيضاً

 

خامسا: أقام السورين والايرانين لحزب الله في عدة أماكن في لبنان خطوط دفاعية ضد الدبابات مرتبطة بطرق خاصة لحزب الله يستخدمها حزب الله وقت اندلاع حرب كما أقاموا مواقع عسكرية في كل لبنان وشبكة اتصالات عسكرية متطورة.

 

 

 

انشر عبر