شريط الأخبار

أبو مجاهد: كل المحاولات لإنهاء ملف شاليط باءت بالفشل

07:36 - 06 حزيران / مايو 2010

أبو مجاهد: كل المحاولات لإنهاء ملف شاليط باءت بالفشل

فلسطين اليوم - وكالات

كشف الناطق باسم ألوية الناصر صلاح الدين, النقاب عن تحركات واتصالات من قبل بعض الجهات التي فضل عدم الكشف عن اسمها جرت مؤخراً لتحريك ملف صفقة التبادل الذي يشهد خمول منذ عدة أشهر، موضحاً أن تلك الاتصالات والتحركات باءت بالفشل, نتيجة عدم تجاوب إسرائيل مع الطروحات التي قدمتها الفصائل الفلسطينية.

 

ونفى أبو مجاهد في تصريحات صحفية وجود وساطة جديدة في صفقة التبادل, مشيراً إلى الوساطة المصرية التي قطعت شوطاً طويلاً في ملف شاليط, وتدخل الوساطة الألمانية الذي مازالت تمارس مهامها بين الفصائل الفلسطينية وبين الطرف الإسرائيلي.

 

وأوضح أن الفصائل الآسرة في غزة وضعت الجهات الدولية التي تدخلت مسبقاً موقفها من الملف والمطالب مقابل الإفراج عن شاليط، حيث تم نقل تلك المطالب للجانب الإسرائيلي، لكن الجانب الإسرائيلي لم يتعاطى معها، وبالتالي فشلت تلك الجهود ".

 

وقال أبو مجاهد " لم تكن المشكلة يوماً من الأيام بالوسيط الألماني الذي بذل جهوداً حثيثة لانجاز الصفقة، لكن المشكلة والعرقلة كانت من طرف إسرائيل ، حيث وصلت الصفقة في يوم من الأيام لمراحلها النهائية ولم يتبقى سوى وضع اللمسات الأخيرة ، لكن الاحتلال أفشلها ".

 

وأكد أن الاتصالات بالوسيط الألماني منقطعة منذ فترة طويلة, مضيفاً " لم تكن هناك أي اتصالات بيننا وبين الوسيط لإعادة تفعيل المفاوضات من جديد في الوقت القريب، بسبب عدم مواتية الظروف للتفاوض من جانب الإسرائيلي ".

 

وحمل أبو مجاهد الاحتلال مسؤولية فشل الصفقة لعدم تجاوبه مع شروط المقاومة والمتمثلة في الإفراج عن " 1400 أسير "، لا سيما " 450 أسير " هم لُب الصفقة ، والتي تعارض إسرائيل الإفراج عن بعضهم، معرقلة بذلك استئناف التفاوض لانجاز الصفقة .

 

انشر عبر