شريط الأخبار

أمريكا تتوقع مباحثات غير مباشرة خلال أيام بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية

06:54 - 06 حزيران / مايو 2010

أمريكا تتوقع مباحثات غير مباشرة خلال أيام بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال متحدث أمريكي أمس الأربعاء بعد لقاء المبعوث الأمريكي جورج ميتشل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ان الولايات المتحدة تتوقع استئناف مباحثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين بشكل غير مباشر في الأيام القادمة.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بي. جيه. كراولي في واشنطن بعد محادثات ميتشل ونتانياهو التي استمرت ثلاث ساعات "نأمل ونتوقع رسميا أن نمضي قدما بالمباحثات غير المباشرة قبل ان يغادر السناتور ميتشل المنطقة يوم الأحد."

 

وأضاف المتحدث قوله إن ميتشل عقد اجتماعا "جيدا ومثمرا" مع نتانياهو في القدس وان الرجلين سيلتقيان ثانية اليوم الخميس.

 

وقال نير هيفيز المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي في بيان مقتضب بعد لقاء ميتشل ونتنياهو في القدس إنهما "التقيا هذا المساء في اجتماع عمل دام حوالي ثلاث ساعات" وقررا أن يلتقيا مرة أخرى.

 

وصرح مصدر سياسي إسرائيلي طلب عدم الكشف عن هويته أنه لم يتم إصدار إعلان متوقع عن المباحثات غير المباشرة لان الرئيس الفلسطيني محمود عباس لم يعلن عن موافقته على المشاركة فيها.

 

وقال مسؤولون أمريكيون انه من المقرر أن يلتقي ميتشل بالرئيس الفلسطيني يومي الجمعة والسبت.

 

وقال متحدث باسم عباس في وقت سابق ان الفلسطينيين سيشاركون في المحادثات غير المباشرة مع إسرائيل إذا وافقت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية والمقرر أن تجتمع يوم السبت.

 

وقال نبيل ابو ردينة متحدثا باسم عباس "المفاوضات غير المباشرة ستبدأ بعد موافقة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير التي ستعقد اجتماعا لها يوم السبت لبحث هذا الموضوع وفي حال أقرت اللجنة التنفيذية البدء في هذه المفاوضات غير المباشرة فان جميع قضايا المرحلة النهائية ستكون على طاولة البحث ولن يتم استثناء إي قضية على الإطلاق والقدس لها الأولوية الكبرى."

 

وصرح قادة إسرائيليون بأنه بإمكان الفلسطينيين طرح الموضوعات الرئيسية على المفاوضات غير المباشرة إلا أنها لن تحل إلا من خلال مفاوضات مباشرة.

 

ويتضمن أسلوب المباحثات غير المباشرة عقد ميتشل لاجتماعات مكوكية مع الطرفين.

 

واختارت واشنطن هذا الأسلوب من التفاوض بعد فشلها في تضييق الخلافات بشأن المستوطنات اليهودية التي بنيت في الأرض المحتلة والتي عطلت استئناف المفاوضات المباشرة.

 

انشر عبر