شريط الأخبار

الإعلان عن "الحملة الوطنية لعودة مبعدي كنيسة المهد أحياء"

08:53 - 05 تموز / مايو 2010

الإعلان عن "الحملة وطنية لعودة مبعدي كنيسة المهد أحياء"

فلسطين اليوم – بيت لحم

أعلنت اللجنة الوطنية لتأبين الشهيد العائد عبد الله داوود عن البدء بالحملة الوطنية لعودة مبعدي كنيسة المهد أحياء برئاسة كفاح حرب زوجة الشهيد المبعد عبد الله داوود.جاء ذلك في حفل التأبين بالذكرى الأربعين لاستشهاد عبد الله داوود في الجزائر بعد ثماني سنوات على إبعاده مع 38 فلسطينيا إثر حصار كنيسة المهد عام 2002.

 

وقالت كفاح حرب رئيسة الحملة إن الهدف الرئيس هو عودة مبعدي كنسية المهد إلى بيوتهم بعد معاناة دامت لأكثر من 8 سنوات جزء منهم موجودون في دول أوروبية وآخرون في قطاع غزة دون أن تلقى قضيتهم الاهتمام اللازم من قبل القيادة الفلسطينية.

 

وشددت أن الحملة لإثارة قضيتهم ليس فقط أمام المحافل والمؤسسات الفلسطينية بل أمام المحافل الدولية كالأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والبرلمان الأوروبي باعتباره انتهاكا خطيرا لقواعد القانون الدولي الإنساني.

 

وأشارت حرب إلى أن عودة عبد الله داوود مسجى، ليس مصيرا حتميا لإخوته الثمانية والثلاثين المبعدين، بل هي الدافع والمحرك للبدء بهذه الحملة لطي صفحة الإبعاد وخاصة مبعدي كنيسة المهد.

 

وأضافت حرب أنه آن الأوان لإنهاء ملف الإبعاد خاصة أن معاناة المبعدين وأسرهم مستمرة وغيرة محددة الآجال ودون معرفة حدود زمنية لهذه المعاناة. كما أن القيادة الفلسطينية لم تعلن حتى اليوم أي صيغ لاتفاق الإبعاد ولم تقم بجهد حقيقي لإنهاء معاناتهم.

 

ودعت رئيسة الحملة مؤسسات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان للمشاركة والمساهمة في تفعيل ملف المبعدين خاصة أن الحكومة الإسرائيلية الحالية تسعى إلى الإبعاد الجماعي للمواطنين الفلسطينيين بناء على قرار ها 1650.

انشر عبر