شريط الأخبار

إلى متى يا اتصالات؟

06:20 - 05 حزيران / مايو 2010

فلسطين اليوم-كتب المحرر السياسي

عاودت مخابرات الاحتلال الصهيوني المهزومة والضعيفة،  إلى استخدام أساليبها الغبية، بالاتصال بهواتف المواطنين مباشرة في قطاع غزة وعرض مبلغ الـ 10 ملايين دولار من أجل الإبلاغ عن مكان الأسير "غلعاد شاليط".

 

وهنا نود أن نوجه التحية للعيون الساهرة على ثغور الوطن، سواء كانت من الأجهزة الأمنية أو فصائل المقاومة في غزة والتي كشفت العديد من خلايا العملاء النائمة.

ولا ينكر أحد أن ما يسمى بـ"جهاز الشين بيت" الإسرائيلي تلقى ضربات موجعة في غزة، ولم يعد تجنيد عملاء جدد بالأمر الهين لأسباب متعددة.

 

ولذلك فإننا ومع فخرنا واعتزازنا بما تم إنجازه على هذا الصعيد، نطالب الجهات المختصة بالعمل مع شركة الاتصالات الفلسطينية لحرمان "الشين بيت" من اختراق شبكة الاتصال الفلسطينية نهائيا.

 

وكلنا أمل في الله أولا ثم في عقولنا الفلسطينية المبدعة بأنها ستجد الطريق لذلك، ولهذا نكون قد وجهنا ضربة جديدة في حربنا المفتوحة مع الشين بيت وعملاءه، ولذلك نتمنى أن نسمع أخبارا سارة قريبا.

 

انشر عبر