شريط الأخبار

وزير الأسرى: "شاليط لن يعود إلى أهله"

12:30 - 05 تموز / مايو 2010

وزير الأسرى: "شاليط لن يعود إلى أهله"

فلسطين اليوم- غزة

أكد رئيس اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى ووزير الأسرى محمد فرج الغول اليوم الأربعاء، أن المقاومة هي الخيار الأمثل والوحيد لتحرير الأسرى من سجون الاحتلال، مشدداً على أن شاليط لن يعود إلى أهله حتى يتحرر أسرانا من سجون الاحتلال وخاصة القدامى وأصحاب المحكوميات العالية.

وأضاف الغول خلال مهرجان نظمته الكتلة الإسلامية بمدرسة شهداء الشاطئ الثانوية بعنوان "عهداً للقدس ووفاء للأسري " أن الاحتلال لم يكتفي بما يمارسه بحق الأسرى من تعذيب وحرمان وتضييق وقتل ، بل لجأ إلى إقرار إجراءات جديدة من قبل مكتب نتنياهو، لتصعيد العقوبات ضد الأسرى، وحرمانهم من الزيارات بشكل كامل ، ومنعهم من التعليم وحرمانهم من الصحف والكتب ، وكذلك تصعيد استخدام سياسة العزل الانفرادي ، وهذا يهدد بوضع خطير وينذر بكارثة قد تحدث في السجون .

وأشار الغول إلى أن هذه الانتهاكات الجديدة تحتاج أولاً إلى تحرك شعبي كبير ، وتوحيد الصفوف والجهود من اجل الأسرى ، وثانياً نحن نحتاج إلى تدخل دولي لوقف هذه الانتهاكات بحق الأسرى ، قبل أن تصل الأمور إلى حد لا يمكن السيطرة عليه .

واستغرب الغول الصمت العربي الرسمي والشعبي على ممارسات الاحتلال بحق الآلاف من الأسرى مهددون للخروج بتوابيت من سجون الاحتلال بسبب أوضاعهم القاسية والمتدهورة يومياً وخاصة مئات المرضى منهم وذوى الحالات الصحية الخطيرة  .

ودعا الغول المجتمع الدولي إلى التوقف عن سياسة التمييز العنصري والذي تجلى في موقف حارس القانون الدولي بان كي مون حين رفض الجلوس والاستماع لذوي الأسري الفلسطينيين في سجون الاحتلال بينما جلس واستمع لأسرة الجندي شاليط وطالب بإطلاق سراحه .

وحضر الاحتفال عدد من أعضاء المجلس التشريعي ومسئولين في وزارة التربية والتعليم ، و قيادات الكتلة الإسلامية ، والمئات من طلاب المدرسة .

و كرمت الكتلة الإسلامية حفظة القران الكريم من المدرسة تقديرا لهم وتأكيدا منها على أن الطريق الوحيد لتحرير الأسرى والمسرى لن يكون إلا بالتمسك بكتاب الله والعمل به .

انشر عبر