شريط الأخبار

مؤسسة "مانديلا": أسرى غزة يطالبون بالتدخل للسماح لعائلاتهم بزيارتهم

10:00 - 05 حزيران / مايو 2010

مؤسسة "مانديلا": أسرى غزة يطالبون بالتدخل للسماح لعائلاتهم بزيارتهم

فلسطين اليوم-جنين

قالت مؤسسة "مانديلا" لرعاية شؤون الاسرى والمعتقلين ان ادارة السجون الاسرائيلية بدات بتنفيذ اجراءت عقابية بحق الاسرى اثر قيامهم بخطوات احتجاجية بمناسبة يوم الاسير.

ونقل محامي المؤسسة فريد العطاونة اثر زيارته لسجن ريمون عن الاسير حسن علي سلمة من بيتونيا قضاء رام الله، ان إدارة السجن اقدمت في 27-4 على عقاب الأسرى بمنع الزيارات بسبب الاضرابات التي قاموا بها.

وطالب العطاونة بتشكيل لجنة من المحامين بالتنسيق مع وزارة الأسرى من أجل متابعة الإنجازات التي يحققها الأسرى بعد اضراباتهم من ناحية قانونية والمحافظة عليها.

واكد سلامة المعتقل منذ العام 1982 ويقضي حكما بالسجن المؤبد، وترتيبه السادس على قائمة قدامي الاسرى، أنه في أخر زيارة له من قبل ذويه منعته إدارة السجن من احتضان حفيدته والتي يراها لاول مرة، كما أفاد بوجود نقص شديد في الكتب داخل السجن.

وطالب بالعمل على زيادة عدد الكتب بما يتناسب مع عدد الأسرى البالغ 790 أسير في سجن "رمون"، منهم 430 أسير من حركة "فتح"، و360 أسير من باقي التنظيمات الأخرى.

اسرى غزة

وقابل المحامي الأسير احمد محمد الغزاوي من سكان مدينة غزة ومعتقل من تاريخ 22/4/2004 ويقضي حكما بالسجن لمدة 7 سنوات، والذي أفاد بأن اسرى قطاع غزة جميعا وأسرى أخرين ممنوعين من زيارة ذويهم، وأن أسرى غزة كان يسمح لهم بالاتصال مرة واحدة كل شهرين.

ومنذ عام تقريبا منعت إدارة السجن مثل هذه الاتصالات والتي كانت الملاذ الوحيد الذي من خلاله يتمكنون من الاطمئنان على عائلاتهم. وطالب الجهات المعنية ومنظمات حقوق الانسان متابعة هذا الامر كي يتم السماح لذويهم بزيارتهم وتمكينهم من الاتصالات الهاتفية مع عائلاتهم.

وتطرق الغزاوي لمشاكل أسرى غزة وبخاصة دفع الكنتينا للأسي ، والتي يجب ان تكون من قبل أحد اقرباء الأسير من الدرجة الأولى، متسائلا كيف لأسير من سكان قطاع غزة وعائلته من قطاع غزة ان يتم الدفع له في بنك إسرائيلي وهم يعيشون تحت الحصار وممنوعون من الخروج من غزة.

اعتقال رغم انهاء محكوميته

وأفاد الغزاوي بأن الاسير منير ابو ضباع من سكان مدينة رفح قد أنهى محكوميته ومدتها 11 سنة، والمعتقل منذ تاريخ 21/3/1999 ولم يتم الإفراج عنه حتى الان.

وابلغ من قبل ادارة السجن بأنه سيتم ترحيله الى مصر لانه يحمل وثيقة سفر مصرية ورفض ذلك في البداية ، بعد ذلك وافق على الافراج عنه وترحيله الى مصر، الا أنه لم يفرج عنه حتى تاريخه.

وطالبت مؤسسة "مانديلا" السلطة الوطنية ومنظمات حقوق الانسان بالتدخل الفوري من أجل الضغط على دولة الاحتلال لتمكين أهالي الاسرى جميعا وخاصة أبناء قطاع غزة من زيارة ابنائهم في السجون الاسرائيلية، مشيرة الى ان ممارسات ادارة السجون تشكل خرقا فاضحا لكافة المواثيق والاعراف الدولية وانتهاكا لنص المادة "116" من اتفاقية جنيف الرابعة والتي تسمح لكل أسير باستقبال زائريه وعلى الأخص أقاربه على فترات منتظمة ودون انقطاع وفي الحالات العاجلة والضرورية.

 

انشر عبر