شريط الأخبار

الهيئة الإسلامية المسيحية: استهداف المساجد مساس بالرموز الدينية للمسلمين

06:09 - 04 حزيران / مايو 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، جريمة إحراق المسجد الرئيس بقرية اللبن الشرقية، وهدم المسجد الدهنية في محافظة رفح جنوب قطاع غزة عدوان خطير ومساس كبير بالرموز الدينية للمسلمين.

 

وأشارت الهيئة في اجتماع خاص عقد اليوم بمقر الهيئة، بحضور أمين عام الهيئة د. حسن خاطر والمطران عطالله حنا إلى استهتار الاحتلال بمشاعر مليار ونصف من مسلمي العالم الذين يرقبون باهتمام بالغ ما تتعرض له هذه المقدسات على يد الاحتلال في القدس، وسائر الأراضي الفلسطينية.

 

وأكد المجتمعون أن هذه الجرائم تضاف إلى جرائم أخرى مشابهة كان أخرها إحراق مسجد ياسوف، واعتبر المجتمعون أن هذه الجرائم تمثل سلسلة واحدة متصلة مع الجريمة الكبرى التي استهدفت حرق الأقصى 1969 التي أدت في إلى الإتيان على أجزاء كبيرة من المسجد ومنبر صلاح الدين الأيوبي.

 

وطالب المجتمعون المجتمع الدولي بسرعة التدخل لوضع حد لهؤلاء العابثين وعدم الاستهتار بهذا النوع من الجرائم، والذي من شأنه في حال استمراره جر المنطقة برمتها نحو مربع خطير يستشري فيه التطرف الديني الذي سيؤجج الصراع ويحول المنطقة بأكملها إلى بركان مشتعل يصعب السيطرة عليه.

 

 

انشر عبر