شريط الأخبار

الاستخبارات الإسرائيلية: "عباس" يريد كشف وجه نتنياهو الحقيقي وليس المفاوضات‏

03:30 - 04 تموز / مايو 2010

الاستخبارات الإسرائيلية: "عباس" يريد كشف وجه نتنياهو الحقيقي وليس المفاوضات‏

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

أكد رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية في جيش الاحتلال الإسرائيلي ( أمان) العميد يوسي بايدس اليوم الثلاثاء، أن محمود عباس "أبو مازن" لا يريد المفاوضات مع الإسرائيليين بل يهدف إلى كشف الوجه الحقيقي لبنيامين نتنياهو وحكومته.

وأضاف بايدس خلال استعراض التقرير الأمني لما يسمى لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي، أن أبي مازن غير معني بالسلام، وقادة السلطة الفلسطينية معنيون جداً بتلك المفاوضات ولكنهم ( لا يؤمنون) لنتنياهو وحكومته.

وقال:"على هذا الأساس أبو مازن لن يهرول لتك المفاوضات فهو يدرك جيداً بأنه لا يوجد في جعبة نتنياهو الكثير ليعطيه إياه، فنتنياهو أيضاً لن يكن مرن مع أبي مازن لذلك فهو يريد فقط من تلك المفاوضات أن يكشف للعالم بأن نتنياهو غير مرن وهذا هو الوجه الحقيقي له".

وأضاف بايدس قائلاً:" أبو مازن معني جداً بالمفاوضات للتوصل لتسوية مع إسرائيل ولكنه لا يملك القدرة لاتخاذ قرارت حاسمة حيال القضايا الجوهرية فنحن نلحظ إزاء أبو مازن أي محاولة حقيقية ليلين موقفه حيال القضايا الجوهرية، وهو سيأتي للمفاوضات بنفس المواقف التي عرضها على الحكومة السابقة حكومة ايهود اولمرت، كما أنه يمهد الطريق الآن لإفشال المفاوضات  بهدف كشف الوجه الحقيقي الإسرائيلي"

انشر عبر