شريط الأخبار

بريطانيا تتهرب من السماح لرئيس بعثة "الموساد" بدخول أراضيها

03:13 - 04 تموز / مايو 2010

بريطانيا تتهرب من السماح لرئيس بعثة "الموساد" بدخول أراضيها

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

بعد شهر من طرد بريطانيا لرئيس بعثة الموساد في السفارة الإسرائيلية بلندن, على خلفية اغتيال القيادي في حركة "حماس" محمود المبحوح في دبي, ما زالت الحكومة البريطانية تتهرب من السماح لرئيس البعثة الجديد بدخول المملكة.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" أن هذا الإجراء يخالف تفاهمات سابقة توصلت إليها إسرائيل وبريطانيا تتضمن السماح لممثل الموساد الجديد بدخول البلاد ليحل مكان سلفه.

إلا أن بريطانيا تشترط على إسرائيل التوقيع على وثيقة قبل دخول الممثل الجديد بألا يتم استخدام جوازات سفر بريطانية في المستقبل خلال عمليات الموساد, الأمر الذي ترفضه إسرائيل باعتباره اعتراف رسمي بتزييف جوازات السفر البريطانية المستخدمة في عملية اغتيال المبحوح.

وأشارت الصحيفة إلى أن المسؤولين في وزارة الجيش الإسرائيلي يشعرون بالانزعاج من جمود العلاقات بين جهازي الاستخبارات الإسرائيلي والبريطاني.

ولفتت "يديعوت" إلى أن المسؤولين الإسرائيليين يتابعون بقلق نتائج الانتخابات البريطانية التي ستقرر مصير العلاقة بين الجانبين, علما أن المحللين الإسرائيليين يعتقدون بأنه في حال فوز الديمقراطيين فإن ذلك سيؤثر سلباً على العلاقات البريطانية الإسرائيلية, لأنهم يدعمون مقاطعة إسرائيل.

انشر عبر