شريط الأخبار

الأسرى للدراسات : عقابات تطال الأسيرات فى أعقاب خطوات نيسان

08:02 - 04 تموز / مايو 2010

الأسرى للدراسات : عقابات تطال الأسيرات فى أعقاب خطوات نيسان

فلسطين اليوم- غزة

أكد رافت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن إدارة مصلحة السجون تشرع فى هذه الآونة بمجموعة من العقابات فى أعقاب خطوات نيسان النضالية ، وأضاف حمدونة أن من ضمن هذه العقوبات تأجيل زيارة الأسيرات فى سجن الدامون من 5/5/2010  إلى 12/5/2010 .

 

وأضاف حمدونة أن إدارة السجون قامت بالكثير من العقابات فى أعقاب الخطوة منها تقليص الفورات ، وسحب بعض الأدوات الكهربائية ، والنقل للأسرى من سجن لسجن  ، والعزل الانفرادى وغيرها .

 

وأضاف حمدونة أن هناك معاناة مضاعفة للأسرى على صعيد التفتيشات واقتحام الغرف ليلا والمنع من التعليم وسوء الطعام كما ونوعاً ، وشدد حمدونة على ساياسة الاستهتار الطبى وخاصة لذوى الأمراض المزمنة لمن يحتاجون لعمليات في السجون في دولة الاحتلال، فهنالك العشرات من المرضى قد يفوق ألفي مريض بأمراض مختلفة في السجون، ومنهم العشرات من ذوى الأمراض المزمنة ممن يحتاجون لعمليات جراحية كمرضى السرطان والقلب والكلى والغضروف والضغط والربو والرومتزم والبواسير وزيادة الدهون والقرحة .

 

وومن ضمن التصعيد منع تقديم الثانوية العامة، ومنع إدخال الكتاب ، ووضع العراقيل أمام الطلبة المنتسبين للجامعة العبرية .

 

واعتبر حمدونة أن الصمت على سياسات إدارة السجون بحق الأسرى يشجع الحكومة الإسرائيلية وإدارة مصلحة السجون للاستمرار بانتهاكاتها والعبث بمبادئ حقوق الإنسان وبالقوانين والمواثيق الدولية .

 

وطالب حمدونة مدير المركز من المؤسسات الحقوقية والإنسانية للضغط على دولة الاحتلال للموافقة على إدخال أطباء مختصين لعلاج الحالات المرضية المزمنة داخل السجون والمعتقلات ، واستئناف برنامج الزيارات للجميع ، والموافقة على التعليم الجامعة والثانوية العامة وتحسين الطعام ومجمل شروط حياة الأسرى ، مضيفاً حمدونة أن انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى تستوجب من الجميع فلسطينيين وعرب وجاليات عربية وأحرار وشرفاء المزيد من الجهد والدعم .

 

 

انشر عبر