شريط الأخبار

هارتس تسلم الشاباك وثائق سرية متعلقة بسياسة الاغتيالات

07:19 - 04 آب / مايو 2010

هارتس تسلم الشاباك وثائق سرية متعلقة بسياسة الاغتيالات

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

تسلمت الجهات الأمنية المختصة في إسرائيل، اليوم، الوثائق العسكرية السرية التي كانت بحوزة مراسل صحيفة "هآرتس"، اوري بلاو " التي تثبت وتفضح سياسة جيش الاحتلال الإسرائيلي في قتل الفلسطينيين عمدا".

 

ونقلت "هآرتس" أن المحاميين، وكيلي مراسلها، ميبي موزر وتالي ليبليخ قاما بعد ظهر اليوم بتسليم المستندات لمكتب المدعي العام في تل أبيب في إطار مساع لإنهاء القضية بما يسمح لموكليهما بالعودة إلى إسرائيل من بريطانيا حيث يتواجد منذ أن رفض طلب الشاباك بإعادة جميع الوثائق التي جمعها".

 

يشار الى أن "الشاباك" لا يكتفي بإعادة هذه الوثائق، بل ويطالب بلاو بان ينقل اليه أي وثيقة وصلت إليه في أي وقت كان خلال أداء عمله الصحافي.. كما ويطالب بتوقيفه على ذمة التحقيق وتقديمه للمحاكمة بسبب الاحتفاظ بهذه الوثائق السرية.

 

وتعود القضية على تحقيق صحافي نشره بلاو في صحيفة "هآرتس" في 28 تشرين الأول/ نوفمبر من العام 2008، حيث تضمنت اقتباسات وصور من داخل جلسات سرية أجريت في قيادة المركز وفي هيئة الأركان حول التعليمات والمصادقة على عمليات اعتقال "مطلوبين" فلسطينيين في شمال الضفة الغربية.

 

ويتضح من التقرير أن جيش الاحتلال صادق للوحدات العملانية على إدخال المرونة في تعليمات إطلاق النار بشكل يسهل عملية اغتيال المطلوبين لدى اعتقالهم.

 

وفي 8/4/2010 سمحت المحكمة المركزية في تل أبيب، بالنشر بشكل جزئي عن "القضية الأمنية الخطيرة" التي فرض عليها منع النشر طوال شهور وتبين أنها تتعلق بالصحافية عنات كام (23 عاما)، حيث قدمت لائحة اتهام ضدها بتهمة التجسس الخطير.

 

واتهمت الصحافية بأنه خلال عملها كمجندة في قيادة المركز في السنوات 2005-2007 قامت بتخزين وثائق سرية كثيرة، وبعد تسريحها من الجيش قامت بتسليم الوثائق التي يصل عددها إلى 2000 وثيقة مصنفة على أنها سرية وسرية جدا إلى مراسل صحيفة "هآرتس" أوري بلاو .

 

وفي أعقاب النشر طلب رئيس هيئة أركان الجيش، غابي أشكنازي، إجراء تحقيق في عملية التسريب والبحث عن الوثائق السرية. واستجاب المستشار القضائي في حينه، ميني مزوز، للطلب وصادق على فتح تحقيق بمشاركة الشاباك والشرطة وشعبة أمن المعلومات في الجيش.

 

ووصف رئيس الشاباك الوثائق المشار إليها بأنها "حلم كل دولة عدو بالحصول على هذه الوثائق". وكشف أن بلاو، الذي يمكث خارج البلاد، مطلوب من قبل الشرطة والشاباك للتحقيق معه في القضية.

 

وفي أيلول/ سبتمبر الماضي تم التوصل إلى اتفاق بين الشاباك و"هآرتس" بموجبه يقوم بلاو بتسليم الشاباك الوثائق السرية التي بحوزته.

 

وتعهد الشباك في إطار الاتفاق على منح بلاو الحصانة وعدم تقديمه للمحاكمة " إذا ما قام باعادة كافة هذه الوثائق والمستندات" ولكن بلاو اكتفى بإعادة 50 وثيقة ومستندا وقام بمغادرة البلاد الى بريطانيا رافضا تسليم باقي المستندات قبل الحصول على موافقة مصدره، عنات كام. وعلى اثر ذلك أعلن الشاباك عن فض الاتفاق ورفع الحصانة التي مُنحت له..

 

انشر عبر