شريط الأخبار

قوات الاحتلال تطلق النار على مسيرة ضد الحزام الأمني شرق خان يونس

06:45 - 03 تموز / مايو 2010

قوات الاحتلال تطلق النار على مسيرة ضد الحزام الأمني شرق خان يونس

فلسطين اليوم – غزة

قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة على الحدود بين بقطاع غزة و الأراضي المحتلة عام ثمانية و أربعين قرب محافظة خان يونس بإطلاق الأعيرة النارية على ناشطي الحملة الشعبية لمقاومة الحزام الأمني دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

جاء ذلك خلال المسيرة سلمية الأسبوعية التي تنظمها الحملة الشعبية لمقاومة الحزام الأمني شرقي بلدة خزاعة وصل خلالها الشبان الفلسطينيين للسلك الحدودي الشائك ووضع الأعلام الفلسطينية عليه في تحد لقوات الاحتلال التي تمنع سكان الحزام من الدخول إليه والقيام بزراعة أراضيهم .

من جانبه، قال منسق الحملة الشعبية في محافظة خان يونس والقيادي في حزب الشعب الفلسطيني عماد عصفور: "إن فعاليات الحملة الأسبوعية ستستمر حتى يستطيع المواطنين الدخول لأراضيهم وكسر القرار الإسرائيلي بمنع سكان المنطقة من الدخول إليها .

وأوضح أن فعاليات الحملة هي جزء من النضال الوطني ضد الاحتلال وان أي انجاز في هذا الاتجاه هو انجاز للقضية الوطنية برمتها و فعاليات الحملة ونجاحها في تحقيق أي انجاز يكمل نضال شعبنا الوطني ومقاومته الشعبية ضد الاستيطان والجدار في الضفة الغربية خاصة في بلعين ونعلين والمعصرة.

وشدد عصفور أن استمرار الانقسام يهدد كل الانجازات الوطنية ويضعف قدرة شعبنا على صموده وثباته في أرضة وفي الدفاع عنها ,مطالبا الكل الوطني بتشديد النضال والضغط لإنهاء هذه الحالة الشاذة في تاريخ شعبنا وإعادة الوحدة الوطنية ومواجهه كل المخاطر والتحديات التي تهدد قضيتنا وأخرها القرار 1650 .

من جانبه دعا عدنان الفقعاوي عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب خلال مشاركته في المسيرة الشعبية إلى توحيد كل الجهود لتفعيل الحملة الشعبية مؤكدا على ضرورة استمرار وتوسيع المشاركة فيها كونها الفعل الكفاحي الممكن في قطاع غزة، مشيرا إلى  أن ذلك يعيد لغزة موقعا في إطار المشروع الوطني الفلسطيني رغم الانقسام الحاد الذي تمر به الساحة الفلسطينية مؤكدا على ضرورة مغادرة هذه الحالة الانقسامية نظرا لما تلحقه من اثر ضار بمجمل القضية الوطنية الفلسطينية

 

انشر عبر